أخبار العالم / مزمز

إمارة عسير تُعلن تفاصيل فيديو دياثة الطبيبات وإجراءات حازمة ضد ابن فروة

نوفمبر 30

أعلنت إمارة منطقة عسير، الأربعاء (30 نوفمبر 2016)، أنها اتخذت منذ وقت مبكر إجراءات حازمة ضد الداعية “سعيد بن فروة” بعدما وصف عمل النساء في مجالات الطب بالدياثة، مؤكدةً أن مقطع الفيديو المتداول له يعود إلى محاضرة ألقاها خارج الحدود الإدارية للمنطقة منذ سنوات مضت.
وقال المشرف العام على الشؤون الإعلامية بمكتب أمير عسير، الناطق الرسمي للإمارة، سعد آل ثابت، في تصريح صحفي، إن التوجيهات الصادرة من أمير المنطقة، فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، تقضي بعدم إتاحة الفرصة لـ”ابن فروة” بإلقاء دروسه ومواعظه في كافة جوامع ومساجد محافظات ومراكز المنطقة، نظرًا لتجاوزاته الشرعية والوطنية، ومحاولته التأليب على الجهود التي تبذلها الدولة لنشر العلم والمعرفة، وبناء الإنسان السعودي، وتأهيله بالعلوم ليكون عضوًا فاعلا في المجتمع.
وأكد “آل ثابت” أن توجيهات الأمير فيصل تؤكد أهمية حث الدعاة والوعاظ وأئمة المساجد على عدم السماح لـ”ابن فروة” باختراق الجوامع والمساجد والأماكن العامة لبث أفكاره وسمومه بحجة إصلاح المجتمع، مشددًا على أن تنسيقًا يجري مع “الشؤون الإسلامية” للرفع حيال كل إمام وخطيب متجاوز لتطبيق الأنظمة بحقه، مع ضرورة تعزيز الوسطية في كل المنابر.
وكان مفتي عام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، قد دان ما تفوه به سعيد بن فروة، مؤكدًا أن وصفه لمن يرضى لابنته بدراسة الطب بالدياثة غير جائز.
وشدد المفتي، عبر لقائه الأسبوعي بإذاعة نداء الإسلام، الأربعاء (30 نوفمبر 2016)، على عظيم أمانة المنبر، حاثًّا وزارة الشؤون الإسلامية على إصلاح أمثال هؤلاء، وبيان خطئهم، أو عزلهم عن منابر الجمعة العظيمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا