أخبار العالم / مبتدأ

السجن 15 عامًا لـ«سيدة الجمرة الخبيثة» بنظام صدام حسين

قضت محكمة عراقية اليوم الأربعاء، بالسجن 15 عاماً "غيابيا" بحق هدى عماش، المسؤولة البارزة بنظام الرئيس الراحل صدام حسين والملقبة بـ"سيدة الجمرة الخبيثة"، لإدانتها بتهم فساد، بحسب بيان لهيئة النزاهة العراقية، اليوم الأربعاء.

وهدى عماش كانت تشغل منصب عضو قيادة قطر العراق (منصب قيادى) لحزب البعث المنحل ووكيل وزارة التربية بفترة حكم صدام حسين قبل عام 2003، وورد اسمها على لائحة الـ55 مطلوباً للسلطات الأمريكية من أركان النظام العراقى.

واعتقلت عماش بعد اجتياج الجيش الأمريكى للعراق عام 2003، وأطلق سراحها من قبل الإدارة الأمريكية عام 2005 مع 7 آخرين من أركان نظام صدام حسين لعدم كفاية الأدلة بشأن تورطهم بجرائم حرب، وبعد ذلك غادرت العراق إلى الأردن وما زالت تقيم هناك حتى اليوم.

وحصلت عماش على الماجستير فى علم الأحياء الدقيقة من جامعة أمريكية فى تكساس، وعلى الدكتوراه من جامعة ميسورى بكولومبيا، وهى واحدة من العلماء الذين كلفوا من قبل صدام بإحياء البرنامج النووى العراقى، وأطلق عليها الجيش الأمريكى قبيل اعتقالها تسمية "سيدة الجمرة الخبيثة" نسبة إلى تخصصها البيولوجى.‎

وقالت هيئة النزاهة العراقية فى بيانها، إن محكمة الجنايات المُختصَّة بقضايا النزاهة أصدرت اليوم حكماً غيابياً بالسجن 15 عاماً بحق المدانة هدى صالح مهدى عماش التى كانت تشغل منصب وكيل وزارة التربية فى فترة حكم صدام حسين لتجاوزها على المال العام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا