أخبار العالم / arabianbusiness

صناديق الشرق الأوسط أكثر تفاؤلاً بالأسهم لكنها حذرة من السعودية ومصر

  • 1/2
  • 2/2

صناديق الشرق الأوسط أكثر تفاؤلاً بالأسهم لكنها حذرة من السعودية ومصر

أريبيان بزنس

الأربعاء، 30 نوفمبر 2016

(رويترز) - أظهر استطلاع شهري تجريه رويترز أن مديري صناديق الشرق الأوسط أصبحوا أكثر تفاؤلاً بالأسهم في المنطقة لكنهم يتوخون الحذر بشأن السعودية ومصر بعد الانتعاش الكبير لسوقي الأسهم في البلدين.

 

وأظهر الاستطلاع الذي شمل 14 من كبار مديري الصناديق وأجري على مدى الأسبوع الماضي أن 43 بالمئة منهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم لأسهم الشرق الأوسط على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة في حين توقع سبعة بالمئة تقليصها.

 

وهذه أكثر النتائج إيجابية للأسهم منذ يناير/كانون الثاني ومقارنة مع 14 وسبعة في المئة في استطلاع الشهر الماضي.

 

وقال محمد علي ياسين رئيس إدارة الأصول لدى أبوظبي الوطني للأوراق المالية "تتزامن الثلاثة أشهر القادمة مع النتائج المالية السنوية للشركات العامة، والأهم من ذلك أنها تتزامن مع توزيعات أرباحها لعام 2016.

 

وأضاف "سيكون ذلك محفزاً إيجابياً للشركات ذات توزيعات الأرباح النقدية البالغة أربعة في المئة أو أكثر".

 

ودولة الإمارات العربية المتحدة هي البلد المفضل لدى المستثمرين في الأسهم حيث قال 57 في المئة من المشاركين في الاستطلاع إنهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم هناك بينما توقع سبعة في المئة فقط خفضها وذلك مقارنة مع 29 وسبعة في المئة في استطلاع الشهر الماضي.

 

وقال طلال السمهوري رئيس إدارة الأصول لدى أموال القطرية "تكتسب سوق الإمارات جاذبية من حيث التقييمات لذا فإن الوقت يبدو جيداً لزيادة المخصصات. الشيء الوحيد المفقود هو عنصر الأنباء المحفزة التي يمكن أن تدفع الأسعار للصعود".

 

ومال مديرو الصناديق إلى التفاؤل بالأسهم القطرية من جديد بعدما أبدوا أكبر تشاؤم حيالها في استطلاع الشهر الماضي منذ تدشين الاستطلاع في سبتمبر/أيلول 2013. وقال 29 في المئة من المشاركين في الاستطلاع إنهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم هناك مقابل 21 في المئة توقعوا خفضها وذلك مقارنة مع سبعة بالمئة فقط توقعوا و50 في المئة في الاستطلاع السابق.

 

وقال أكبر خان رئيس إدارة الأصول لدى الريان للاستثمار في الدوحة "تاريخ الشركات القطرية يظهر أنها تصرف توزيعات أرباح جيدة. ومع دفع التوزيعات بأكملها خلال الربع الأول من 2017 إضافة إلى إدراج قطر في مؤشر إف.تي.إس.إي للأسواق الناشئة في مارس 2017 فإن ذلك يتيح فرصاً في عدد من الأسهم".

 

السعودية ومصر

 

أبدى مديرو الصناديق حذرهم تجاه سوقي الأسهم السعودية والمصرية اللتين قفزتا في الأسابيع الماضية.

 

فقد صعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية بما يزيد على 25 في المئة منذ أصدرت الحكومة سندات دولية بقيمة 17.5 مليار دولار في أواخر أكتوبر/تشرين الأول وهو ما أدى إلى انحسار المخاوف بشأن قدرتها على التكيف مع حقبة النفط الرخيص وساعدها على البدء في دفع مستحقات متأخرة لتسوية ديونها المستحقة للشركات الخاصة.

 

ورغم ذلك بدا المديرون أقل تفاؤلا تجاه الأسهم السعودية حيث قال 29 في المئة منهم إنهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم هناك بينما توقع 21 في المئة خفضها وذلك مقارنة مع 36 و14 في المئة في الشهر الماضي.

 

وقال السمهوري "ارتفعت التقييمات في السوق السعودية في الأسبوعين الأخيرين بشكل كبير جداً وهو ما يعني أن أي أنباء سلبية بشأن اتفاق أوبك المحتمل (على كبح إنتاج النفط) ستؤدي إلى هبوط كبير في السوق".

 

وفي وضع مماثل، قفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 37 في المئة بعد تعويم الجنيه المصري في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني لكن الصعود بدأ يجعل التقييمات أقل جاذبية خصوصا مع استمرار الأوضاع الصعبة التي يعاني منها اقتصاد البلاد.

 

ويتوقع 21 في المئة من المديرين الآن زيادة مخصصاتهم في الأسهم المصرية بينما يتوقع 29 في المئة خفضها وذلك مقارنة مع 21 و43 في المئة في الاستطلاع السابق.

 

وأظهر الاستطلاع أن سوق الأسهم الكويتية - التي تجاهلها المستثمرون الخليجيون لفترة طويلة نظرا لشح السيولة فيها - بدأت تجتذب اهتماماً حيث أشار المديرون إلى تقييمات جذابة بعد انخفاض الأداء هذا العام.

 

وتوقع 29 في المئة من المديرين زيادة مخصصاتهم هناك بينما توقع سبعة في المئة فقط خفضها وهذه أكبر نظرة متفائلة تجاه الكويت منذ إطلاق استطلاع رويترز في سبتمبر/أيلول 2013.

 

وقال فيشال جوبتا مدير المحفظة لدى رسملة بدبي "تتيح بعض الأسهم الآن قيمة جيدة بعدما تعرضت لتصحيح".

 

نتائج الاستطلاع

 

زيادة خفض إبقاء 1- هل تتوقع زيادة/خفض/إبقاء نسبة استثمارك في أسهم الشرق الأوسط في الأشهر الثلاثة المقبلة؟ 6 1 7 2- هل تتوقع زيادة/خفض/إبقاء نسبة استثمارك في أدوات الدخل الثابت في الشرق الأوسط في الأشهر الثلاثة المقبلة؟ 5 2 7 3- هل تتوقع زيادة/خفض/إبقاء نسبة استثمارك في الأسهم في الدول التالية في الأشهر الثلاثة المقبلة؟ - الإمارات العربية المتحدة 8 1 5 - قطر 4 3 7 -السعودية 4 3 7 - مصر 3 4 7 - تركيا 0 3 11 - الكويت 4 1 9

 

ملحوظة: المؤسسات التي شاركت في المسح هي المال كابيتال والريان للاستثمار وأموال القطرية وأرقام كابيتال وبنك الإمارات دبي الوطني وبيت الاستثمار العالمي (جلوبل) وأبوظبي للاستثمار وبنك أبوظبي الوطني وإن.بي.كيه كابيتال وبنك رسملة الاستثماري وشرودرز الشرق الأوسط والمستثمر الوطني وشعاع كابيتال والواحة كابيتال.

 المزيد من أخبار السعودية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا