أخبار العالم / euronews

شرقي حلب قد يتحول إلى مقبرة ضخمة بحسب مسؤول أممي

بناء على طلب من فرنسا، عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة بشأن الوضع في مدينة حلب في سوريا. وحذرمسؤول العمليات الانسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين من أن القسم الشرقي من المدينة قد يتحول إلى مقبرة ضخمة، إذا لم تتوقف المعارك، وإذا استمر الحؤول دون إيصال المساعدات الانسانية إلى السكان، في وقت يتواصل القصف المروع لقوات النظام السوري والطائرات الروسية على حلب الشرقية

وقال أوبراين: لأجل الانسانية ندعو ونلتمس من الأطراف ومن لهم تأثير في فعل كل ما بوسعهم لحماية المدنيين، ويمكنوا من دخول الأماكن المحاصرة في حلب الشرقية، قبل أن تتحول إلى مقبر ضخمة

وكانت الأممالمتحدة جهزت كميات من الأدوية والأغذية لامداد عشرات آلاف الأشخاص وشاحناتها مستعدة لدخول حلب

وأعرب المسؤول الأممي عن وجود نحو ربع مليون مدني عالقين شرقي حلب، قائلا عنهم إنهم لا يمكلون وسائل البقاء لفترة أطول. وقد حملت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا روسيا مسؤولية عرقلة أي حل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا