أخبار العالم / اليوم السابع

تخصيص قطعة أرض لإنشاء محطة تحلية مياه بشمال سيناء


العريش – محمد حسين

ثمن  مجلس جامعة العريش جهود الدولة على أرض سيناء جاء ذلك خلال اجتماع للمجلس اليوم ، بحضور للواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء ، والدكتور حبش النادي رئيس الجامعة.

وقال المحافظ ،أن لرئيس عبد الفتاح السيسى مهتم بتنمية وتعمير سيناء ،مشيرا إلى موافقة الرئيس على إنشاء محطة لتحلية مياه البحر فى العريش ،بطاقة 300 ألف مترا مكعبا فى اليوم .

وأضاف المحافظ  ،أن المحافظة قامت بتخصيص قطعة أرض فى منطقة غرب العريش بمساحة 300 مترا فى 500 مترا ،لإقامة المحطة عليها ،مضيفا أن المحطة تدخل ضمن الإستراتيجية المائية لمحافظة شمال سيناء حتى عام 2047 ستكفى لعدد مليون ونصف مليون مواطنا فى المحافظة من المياه يوميا ، مؤكدًا على افتتاح محطتى التحلية فى منطقة المساعيد بالعريش بطاقة 5000 مترا مكعبا لكل منهما خلال أيام لحل مشكلة المياه فى مدينة العريش .

وأشاد المحافظ بالجهاز الوطنى لتنمية سيناء ،مؤكدًا على أن له دور كبير فى تنمية وتعمير سيناء بالتعاون مع ديوان عام المحافظة ،إلى جانب متابعة المشروعات التنموية التى تقوم الإدارات المركزية بتنفيذها على أرض المحافظة فى مختلف القطاعات .

وقال المحافظ أن الجامعة هى قاطرة التنمية على أرض شمال سيناء فى جميع القطاعات ،وخاصة التنمية المجتمعية ،مؤكدًا على استكمال المجمع الطبى فى الجامعة والمراكز البحثية ليكون لها دورا فاعلا فى حل المشاكل بطرق علمية .

وشدد المحافظ على تفعيل دور الجامعة فى قطاع الأمن الغذائى ،ومساعدة الدولة فى توفير السلع للمواطنين بأسعار مناسبة ،مؤكدًا على فتح منافذ لبيع منتجات الجامعة فى مختلف مدن المحافظة .

وطالب المحافظ الجامعة بتنظيم رحلات ولقاءات وندوات للشباب من مختلف الفئات العمرية لتصحيح المفاهيم وتوسيع المدارك وإكسابهم المهارات الحياتية ، وذلك بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة وديوان عام المحافظة ،إلى جانب توقيع بروتوكولات تعاون مع الجامعات الأخرى لتنظيم رحلات للشباب للتعرف على المعالم السياحية والتاريخية .

ومن جانبه أكد الدكتور حبش النادى رئيس جامعة العريش أن المخصصات المالية للجامعة فى العام المالى الجارى تبلغ  117 مليون جنيها موزعة على عدد من البنود ، معلنًا عن انشاء مجلس حكماء فى الجامعة ومجلس حكماء فى الكليات لسرعة حل المشكلات بطرق غير تقليدية .

وأشار رئيس الجامعة إلى مشاركة الجامعة للمجتمع المحلى فى تخفيف العبء عن المواطن السيناوى، من خلال توفير عدد من المنتجات الخاصة بالجامعة فى السوق عن طريق منافذ البيع بأسعار تنافسية وتقل عن مثيلاتها فى الأسواق المحلية .

واستعرض عددا من المشروعات التى تحتاج إلى إعادة تشغيلها ،مثل مشروع إنتاج العجوة فى قرية الخربة ومشروع زراعة الأنسجة ،ومعصرة الزيتون فى كلية العلوم الزراعية البيئية .

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا