الارشيف / أخبار العالم / الوطن العمانية

اليمن: مقاتلات التحالف تستهدف مواقع وتعزيزات أنصار الله في حجة

صنعاء ـ وكالات: شنت مقاتلات التحالف العربي، غارات جوية استهدفت تعزيزات ومواقع لانصار الله وحلفائهم بحزب المؤتمر بمحافظة حجة (123) كم شمال غرب صنعاء. وقالت المنطقة العسكرية الخامسة، في بيان نشرته على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “إن مقاتلات التحالف استهدفت بغارتين جويتين تعزيزات لانصار الله في جبل المشعر في منطقة ابو دوار بمديرية مستبأ وشاحنة محملة بالسلاح والذخائر في حرض”. واضافت أن الطيران استهدف كذلك بغارة ثالثة تعزيزات لانصار الله شرق مدينة ميدي، دون أن تشير إلى وقوع خسائر بشرية. وتشهد جبهتا حرض وميدي الواقعتان على الشريط الحدودي بين اليمن والمملكة، معارك عنيفة وقصفا متبادلا بين الطرفين منذ أكثر من عامين ونصف، فيما تواصل مقاتلات التحالف العربي، بقيادة السعودية، ضرباتها الجوية ضد مسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم، مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوفهم. وأعلنت قوات الجيش الوطني الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مقتل وإصابة عدد من القيادات التابعة لجماعة أنصار الله ، إثر غارة جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي، بمحافظة شبوة، شرقي اليمن. ونقل موقع الجيش الالكتروني “سبتمر نت”، عن مصادر ميدانية قولها، “إن غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي استهدفت قيادات أنصار الله في مدينة بيحان اثناء عقدهم اجتماعا في مبنى الاحوال المدنية بالمديرية”. وبحسب المصادر، “فإن الاجتماع كان مخصصا لقيادات ميدانية مع مشرف المديرية التابع لانصار الله. واشارت المصادر إلى “أن الغارة اسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من قيادات انصار الله في بيحان تم نقلهم بعيد الغارة الى المشافي الميداني المنتشرة في المديرية”. وذكرت المصادر ذاتها أن مواطنين اثنين قتلا واصيب ثلاثة اخرين من المارة جوار المبنى ساعة الاستهداف كإحصائية اولية. واضافت المصادر ذاتها، أن مقاتلات التحالف العربي استهدفت كذلك في الساعات الأولى من فجر امس الأحد بغارتين جويتين مواقع “أنصار الله في منطقة “عكيد صوفه” غربي مديرية عسيلان وسط قصف مدفعي متبادل بين الجيش الوطني والمليشيا في جبهة الساق. وتسيطر القوات الموالية لهادي على معظم محافظة شبوة، في الوقت الذي مايزال انصار الله يسيطرون على عدة مناطق وتدور فيها مواجهات متكررة. من جهة اخرى قدّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أمس الأول, مساعدات غذائية جديدة لجزيرتيْ “الفشت وبكلان”، القريبتين من سواحل ميدي بمحافظة حجة شمال غربي اليمن، حيث اشتملت على الاحتياجات الضرورية من المواد الغذائية والتمور. وتأتي هذه المساعدات استمراراً لحملات إغاثية سابقة استفاد منها سكان الجزيرتين. ويعد هذا البرنامج حلقة في سلسلة تضمّ أكثر من 139 برنامجًا نفذها المركز بجميع محافظات اليمن بمشاركة 84 شريكاً أممياً ومحلياً. يذكر أن جزيرة “الفشت” اليمنية تقع بالقرب من ميناء ميدي في البحر الأحمر ويسكنها العشرات من المواطنين اليمنيين، وقد حرموا من ممارسة مهنتهم الوحيدة التي يعتاشون منها وهي الصيد بعد زراعتها لآلاف الألغام البحرية في السواحل اليمنية، مما أدى إلى تدهور حياتهم المعيشية. من جهة اخرى تمكّن قراصنة دوليون من تهكير عشرات الألاف من أجهزة إستقبال الإنترنت في اليمن . وقال مسئولون بمؤسسة الاتصالات بمدينة ” عدن” – جنوب اليمن ” أن قراصنة دوليون تمكنوا أمس الأحد من تدمير عشرات الآلاف من أجهزة اتصالات الانترنت في اليمن (مودم). وأضاف المسؤولون ” أن انقطاع الانترت الأخيرة سببها قيام قراصنة دوليون بتهكير عشرات الآلاف من أجهزة استقبال الانترنت وإعادة ضبطها . وأوضح المسئولون انه يتوجب على كل من يواجه مشاكل في الاتصال بالانترنت ان يعيد ضبط جهاز الاستقبال مجددا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا