الارشيف / أخبار العالم / الأناضول

بن سلمان يبحث مع وزير خارجية الجزائر المستجدات في المنطقة

  • 1/2
  • 2/2

أحمد المصري/ الأناضول

بحث الأمير محمد بن سلمان، نائب العاهل السعودي، مساء الإثنين، مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، مستجدات الأوضاع في المنطقة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إنه جرى خلال اللقاء أيضًا، "بحث الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والتطرف، وفرص تطوير التعاون بين البلدين في عدد من المجالات".

حضر اللقاء الذي جرى في قصر السلام بجدة، وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير.

ويحمل بن سلمان، لقب نائب العاهل السعودي، ويتولى إدارة شؤون المملكة في الفترة الحالية حتى عودة العاهل السعودي من إجازة خاصة بالمغرب، بدأت في 24 يوليو/تموز الماضي.

ووصل وزير الشؤون الخارجية الجزائري إلى جدة، مساء الأحد، في مستهل جولة عربية تشمل 8 دول، لمناقشة عدة قضايا إقليمية على رأسها أزمتا الخليج وليبيا، وفق بيان للخارجية الجزائرية.

وقالت الوزارة، في بيانها، إن الجولة تشمل "السعودية، مصر، سلطنة عمان، البحرين، قطر، الكويت، الأردن، والعراق"، دون توضيح ترتيب زيارة تلك الدول.

وحسب البيان يحمل مساهل في جولته، التي لم تحدد مدتها، "رسالة من رئيس الجمهورية (عبدالعزيز بوتفليقة) لملوك ورؤساء هذه الدول".

كما يناقش "العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، وكذا المسائل الإقليمية والدولية، خصوصًا الوضع في العالم العربي، والأزمات التي تعاني منها ليبيا وسوريا واليمن ومنطقة الخليج".

وذكر البيان، أن الجولة ستتناول أيضًا ملفات "مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، وكذا التجربة الجزائرية في مجال القضاء على التطرف".

وتعد هذه الجولة الأولى من نوعها لوزير جزائري، منذ سنوات، من حيث عدد الدول التي تشملها.

ولم يوضح بيان الخارجية إن كان الأمر يتعلق بمساعي وساطة في أزمة الخليج، خاصة أن الزيارة تشمل كافة الدول المعنية بها.

ومنذ اندلاع الأزمة مع قطر مطلع الشهر الماضي استقبلت الجزائر، التي التزمت الحياد إزاء القضية، مسؤولين خليجيين لبحث القضية، لكن السلطات تتحفظ على وصف الأمر بالوساطة.

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرضت الثلاث الأولى عليها إجراءات عقابية، لاتهامها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا