أخبار العالم / اليوم المغربية

“كصعة الكسكس” تتسبب في تسمم جماعي لعائلة بمكناس

غادر يوم أمس الأحد، آخر مجموعة من أفراد العائلة المكناسية، والذين تعرضوا لتسمم جماعي جراء تناولهم “كصعة الكسكس” يوم الجمعة الماضي بمنزل العائلة “بحي لحبول” بوسط المدينة القديمة بمكناس، وعددهم 11 شخصا، خضع بعضهم بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمدينة مكناس والآخرون بالمصحات الخاصة، (خضعوا) لحصص غسل أمعائهم وتناولهم أدوية مضادة للتسمم، فيما تطلبت حالات آخرين كانت خطيرة بتنظيف أمعائهم الغليظة أو ما يعرف بـ”القولون”، بحسب ما أوردته مصادر “اليوم24″.

وكشفت المصادر ذاتها، أن التقارير الطبية للمصابين، أظهرت أنهم تعرضوا لتسمم ناتج عن تناولهم لطعام وخضروات لم تخضع لشروط السلامة الصحية، ما تسبب لهم بعد تناولها بآلام حادة على مستوى البطن وإسهال مزمن والقيء والغثيان والمغص المعوي.

وينتظر المصابون والأطباء الذين أشرفوا على علاجهم، نتائج عينات من وجبة الكسكس التي تناولها المصابون الـ11، والتي أرسلها المحققون إلى المختبر العلمي والتقني التابع للشرطة بمدينة الدار البيضاء لمطابقتها مع عينات الفضلات المسترجعة من معدات المصابين، والتي سبق إرسالها هي الأخرى إلى المختبر لفك لغز تسمم الضحايا من جراء تناولهم لـ”كصعة الكسكس”.

يذكر أن المركز المغربي لمحاربة التسمم، التابع لوزارة الصحة سبق له أن اعتبر في تقريره السنوي والذي أصدره منتصف شهر يونيو الماضي، حول حالات التسمم بالمغرب خلال سنة 2016، (اعتبر) جهة فاس/ مكناس على رأس الجهات التي تسجل فيها أكبر نسبة من حيث حالات التسمم المسجلة بالمغرب، حددها المركز في 43,9%، تليها جهة طنجة/ تطوان/ الحسيمة بنسبة 14,6% ثم مراكش/ أسفي بنسبة 12,9% ، أما الأسباب بحسب المركز المغربي لمحاربة التسمم، فهي خمسة، منها الأدوية والغازات والمواد الغذائية ومبيدات الحشرات والحيوانات السامة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا