أخبار العالم / اليوم السابع

بالفيديو.. الشاهد الوحيد لواقعة هروب متهمى كتائب حلوان يطالب بتكريمه


كتب أحمد إسماعيل

مواطن مصرى بسيط من بلاد النوبة ملامحه تحمل الطيبة والشجاعة، يعمل باليومية فى مجال الرخام، لم يتأخر عن إلقاء نفسه فى النار من أجل بلده، بعد أن تصدى للهاربين من متهمى كتائب حلوان الإرهابية، فلم يخشى النيران أو الاستهداف من الجماعات الإرهابية.

يروى سيد شهادته عن الواقعة قائلا، يوم الواقعة كنت نازل من على الدائرى نزلة صقر قريش، وأثناء ذلك سمعت صوت ضرب نار، فتخيلت أنه فرح وفيه ضرب شماريخ أو صواريخ، وتابع قائلا ما فيش دقيقة وجدت مجموعة الأشخاص بيجروا من عند الجنينة، من الجهة المقابلة وفى ناس بتجرى وراهم، وفى ضرب نار وفى ميكروباص واقف، والناس اللى لبيسين أبيض دول حاول الاستيلاء على الميكروباص لكن معرفوش تقريبا سائق الميكروباص هرب منهم.

وأضاف قائلا فلقيت واحد منهم جاى من ناحيتى فرحت مقابله، فقال لى ما تضربنيش فضربته فى بطنه وعلى دماغه فوقع فناديت على أمين شرطة كان قريب منى وسلمتهوله، وبعدين شفت الضابط اللى بيجرى وراهم على أول الجنينه، وكان معاه واحد منهم، وبيعافر مع الضابط علشان ياخد السلاح بتاعه وهما بيعفروا مع بعض طلعت طلقة فى الارض،فالناس الموجودة خافت وجريت بعيد ومحدش أدخل خالص.

وأنا فى النهاية عايز أوجه رسالة للشعب المصرى علشان، لو كل واحد عمل زى ما أنا عملت البلد هتنضف والإرهابيين دول هيخافوا، أنا رميت نفسى فى النار وعندى 3 اولاد وبنتى عروسة هتتجوز بعد العيد، أنا عايز الشعب يوقف الناس دى قبل الحكومة.

 وبوجه رسالتى ثانية لوزير الداخلية وبطالبه أنه يكرمنى علشان أنا مش أقل من أى حد، أنا مواطن مصرى، وعلشان الناس تعرف أن الحكومة بتكرم الشعب المصرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا