الارشيف / أخبار العالم / التحرير

موسكو: توافق كبير بين روسيا وقطر بشأن سوريا

ارسال بياناتك

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بأن زيارته الأخيرة إلى قطر، بعد زيارة الكويت والإمارات، أكدت وجود توافق بين موسكو والدوحة بشأن المبادئ الأساسية للتسوية السورية.

قال الوزير الروسي إنه على الرغم من بعض الاختلافات الهامشية بين البلدين، والمتعلقة بطبيعة علاقاتهما مع أطراف الأزمة السورية، فإن موسكو والدوحة تتفقان على الرغبة في إنهاء الحرب، واستخدام إمكانيات مناطق خفض التوتر، وإقامة حوار مباشر بين الأطراف السورية. وشدد على أن قطر وافقت على ضرورة ضمان علمانية الدولة السورية، بما يراعي مصالح وحقوق جميع مكونات المجتمع السوري.

شاهد أيضا

وعلى الرغم من هذه التصريحات الدبلوماسية، فلم يفصح لا فروف عن شكل أو جوهر هذه التوافقات ومدى تطبيقها على أرض الواقع، ما دعا بعض المراقبين إلى التلميح بأنها تصريحات خالية من المضمون، وتهدف إلى إعطاء انطباع للرأي العام بأن الدوحة قد غيرت موقفها من بشار الأسد، وأن موسكو نجحت في اختراق العلاقات الخليجية – الخليجية. هذا في الوقت الذي لم تصدر أي تصريحات من جانب الدوحة بشأن ما ذكره الوزير الروسي.

وفي ما يتعلق بالأزمة القطرية، قال لافروف إن موسكو تحتفظ بعلاقات جيدة مع قطر والدول الخليجية الأخرى، وترفض في الوقت نفسه الدعوات لعزل أي دول وإغلاقها داخل حدودها، لأن الدول، كبيرة كانت أو صغيرة، لها بالضرورة مصالح مشروعة تتجاوز حدودها الجغرافية. في هذا الشأن تحديدا، أكد مراقبون أن موسكو طوَّرت خطابها الدبلوماسي بعد زيارة لافروف للدوحة. وبعد أن كانت روسيا تؤكد أنها تقف على مسافات متساوية من أطراف الأزمة الخليجية، وأنها لا تسعى إلى الوساطة، ولكن بإمكانها التدخل في حال طلبت أطراف الأزمة، بدأت التصريحات الروسية تتجه نحو دعم الدوحة وطرح بدائل تكاد، حسب مراقبين، لا تتفق مع مصالح الأطراف الأخرى، ما يعني أن موسكو نجحت جزئيا في فتح قنوات مع القيادة القطرية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا