أخبار العالم / روسيا اليوم

موسكو توضح سبب تصاعد الدخان فوق قنصليتها في سان فرانسيسكو

Gettyimages.ru

قالت وزارة الخارجية الروسية، إن الدخان الذي تصاعد من مدخنة القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو، ناتج عن تدابير من أجل التحضير لإغلاق المبنى.

وكانت وسائل إعلام، قالت إن رجال إطفاء وصلوا إلى مبنى القنصلية الروسية التي ستغلق، وذلك بعد حصولهم على بلاغات عن وجود دخان يتصاعد من المدخنة.

وفي هذا الشأن، أوضحت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية في منشور على صفحتها في فيسبوك: "بدأت إجراءات تعليق العمل في المبنى، وفي هذا الصدد، تغلق الشبابيك وتسدل الستائر، وتطفأ الأنوار، وتسيل المياه وتغلق الأبواب وترمى القمامة، كما تطفأ أجهزة التدفئة وغير ذلك".

وكانت وزارة الخارجية الروسية أفادت في وقت سابق من يوم الجمعة بأن أجهزة الأمن الأمريكية تعتزم تفتيش القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو، بما في ذلك شقق البعثات الدبلوماسية، في الـ 2 من سبتمبر/ أيلول.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا بهذا الشأن: "تعتزم أجهزة الأمن الأمريكية، إجراء تفتيش في القنصلية العامة في سان فرانسيسكو، بما في ذلك شقق العاملين القاطنين في مبنى القنصلية والذين يتمتعون بالحصانة، الأمر الذي أوعزوا لأجله بأن يطلقوا سراحهم مع عائلاتهم بما في ذلك الأطفال القصر وحتى الرضع المكان لـ 10-12 ساعة".

 وأضافت زاخاروفا: "الحديث يدور حول اقتحام القنصلية ومساكن الدبلوماسيين بل وطردهم لكي لا يزعجوا وكلاء مكتب التحقيقات الفدرالي".

واعتبرت الخارجية الروسية قرار الولايات المتحدة بإغلاق القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو وملحقيتين في نيويورك وواشنطن "انتهاكا جسيما جديدا للقانون الدولي"، مؤكدة أن موسكو تحتفظ بحق اتخاذ تدابير للرد.

وأعربت زاخاروفا عن الاحتجاج الشديد على تصرفات واشنطن، مشيرة إلى أن قرار واشنطن يقوض إمكانية التعاون بما في ذلك في القضايا الدولية الملحة.

وشددت على أن إغلاق واشنطن بعثات دبلوماسية روسية سيشكل "تهديدا مباشرا لسلامة المواطنين الروس".

المصدر: وكالات

إياد قاسم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا