أخبار العالم / الوطن العمانية

الرئيس اللبناني يطالب بإجراء تحقيق في قضية العسكريين المخطوفين

بيروت ــ د ب أ : طلب الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، مساء امس الأول الخميس، من السلطات المختصة، “إجراء التحقيقات الضرورية واللازمة، لتحديد المسؤوليات” في قضية العسكريين الذين خطفتهم الجماعات الإرهابية في عام 2014 .
موقف الرئيس عون جاء في كلمة وجهها الى اللبنانيين مساء أمس الاول، بمناسبة عيد الاضحى وانتصار لبنان على الإرهاب والذكرى الـ 97 لإعلان لبنان الكبير.
يذكر أن تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة “كانا قد خطفا في اغسطس عام 2014 ، 25 عسكريا ، وأفرج عن العسكريين المخطوفين لدى “جبهة النصرة “وعددهم 16 في نهاية عام 2015. واحتفظ تنظيم” داعش” بتسعة عسكريين تم كشف مصيرهم خلال عملية تفاوض أجراها “حزب الله مع مسؤولي “داعش”، بعد هزيمتهم في جرود لبنان الشرقية في عملية “فجر الجرود” على يد الجيش اللبناني وفي جرود القلمون الغربي في سوريا في عملية “وإن عدتم عدنا” على يد “حزب الله” والجيش السوري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا