الارشيف / أخبار العالم / اليوم السابع

البابا تواضروس: ثورة يناير سُرقت بعد ثلاثة سنوات و٣٠ يونيو صححت المسار

أجرى البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية حوارًا لقناة sbs الاسترالية وقال إنه فى عام 2011 كانت هناك ثورة فى مصر غيرت كل شىء لكن هذه الثورة تم سرقتها بعد ثلاثة أعوام وبعض الجماعات حاولت تغيير النظام العام فى مصر.

وأضاف البابا: المصريون عامة مسلمون ومسيحيون يحبون الدين لكنهم لا يقبلون أن يكون النظام الحاكم دينى، لذلك بعد عامين خلال 2013 حدثت ثورة كبيرة، وصححت كل شىء وابتدأنا العمل من البداية بدستور جديد ونظام انتخابى رئاسى جديد وبرلمان جديد وكل المصريين لديهم أحلامهم لبناء مصر جديدة باقتصاد جيد وتعليم جيد وقانون جيد وأيضا إعلام جيد.

وعن دور الكنيسة قال البابا: الدور الرئيسى للكنيسة هو الدور الروحى والكنيسة القبطية الأرثوذكسية هى كنيسة وطنية ومنفصلة تماما عن السياسة لكن مشاركتنا فى هذه الثورة كان من خلال المواطنة لأنه بجانب الدور الروحى لدينا الدور الأجتماعى لنخدم مجتمعنا مضيفًا:  نحن مصريون  يجب أن نحافظ على مجتمعنا ووحدتنا الوطنية مع كل أطياف الوطن
 واستطرد: الكنيسة منذ القرون الأولى تعتبر منفصلة تماما عن السياسة لكن فى نفس الوقت يجب أن تشارك فى الجانب المجتمعى وما يخص المواطنة، مؤكدًا أن الهجمات الإرهابية ضد الكنيسة والمجتمع وفى نفس الوقت نحبهم ونحن نسامحهم وننتظر أن تتغير قلوبهم لتكون صالحة.

وتابع البابا: نحن كنيسة استشهاد و الخوف يعتبر شعور إنسانى بالطبع لكن فى نفس الوقت لنا قوة الإيمان فى قلوبنا وهناك عيد سنوى للاستشهاد فى الكنيسة.

واستكمل: واود أن أقول أن فى كنائسنا نقرأ كل يوم قصة عن شهيد وهذا يقوى طريقنا ورؤيتنا وهدفنا السماوى مضيفًا: بعد الهجمات الأخيرة فى مصر ديسمبر وأبريل الماضيين كانت كنائسنا ممتلئة بالمصلين إذا زرتى الكنيسة خلال أسبوع الآلام الماضى كنت ستجدى زحام، فى أغسطس الماضى كان هناك عيد للسيدة العذراء مريم وهذا الأحتفال يدوم لـ15 يوما.

وعن أنشطة أسقفية الشباب قال: هناك لقاءات أسبوعية فى الكنائس خاصة بالشباب سواء داخل أو خارج مصر وهذه اللقاءات تساعدهم وتعلمهم عن حياتهم وتحافط عليهم مرتبطين بالكنيسة وتبنيهم لمستقبلهم لكن فى نفس الوقت نحن نعانى من قلة عدد القادة الشباب مضيفًا: هذه مشكلة حقيقية. فإنه لا يوجد عدد كاف من قادة شباب سواء داخل مصر أو خارجها لخدمة الشباب، لكننا نحاول أن نعد قادة جدد.

وقال البابا إنه سيلتقى رئيس وزراء استراليا غدًا وقال: بداية سنشكره على التعاون مع جميع المجتمعات التى منها المجتمع القبطى فى إستراليا وسنطالب أن الحكومة الأسترالية تتعاون مع مصر لأنها تعانى حاليا من بعض المشاكل الاقتصادية والتعليمية وبعض المشاكل الإعلامية.

ووجه البابا رسالة للإرهابيين قائلًا: نرجو منكم التوقف عن هذا السلوك المشين.. هذا العنف. أرجو منكم أن تبدأوا بداية جديدة للتفاعل مع المجتمعات وصنع مستقبل أفضل للجميع.

فيما التقى البابا اليوم بشباب كنائس سيدنى فى حوار مفتوح حضره ٢٥٠٠ شاب قبطى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا