الارشيف / أخبار العالم / اليوم السابع

عيد الأضحى عند المصريين فى الخارج "شكل تانى".. فرصة لتجمع الأسر المصرية

  • 1/9
  • 2/9
  • 3/9
  • 4/9
  • 5/9
  • 6/9
  • 7/9
  • 8/9
  • 9/9


كتب محمود راغب

يحتفل ملايين المسلمين حول العالم خلال الأيام الحالية بعيد الأضحى المبارك الذى يحل على الأمة الإسلامية، ويجمع الملايين من المصريين فى كافة محافظات المصرية أجواء ومظاهر من الفرحة فى عيد الأضحى المبارك من ذبح الأضاحى وصلاة العيد ولقاءات الأسر والأقارب واحتفال الأطفال بالحدائق والمتنزهات، أما المصريين فى الخارج فمظاهر احتفالهم بالعيد أقل ما يمكن أن نصفها بأنها "شكل تانى" فالعيد فرصة لتجمع المصريين فى الخارج وتجمع الأسر المختلفة بمشاركة الجاليات والمسئولين فى السفارات والقنصليات.

 

وحول مظاهر احتفال المصريين فى الخارج بعيد الأضحى، أكد الكاتب المصرى بهجت العبيدى عضو مجلس الشورى الإسلامى بالنمسا، أن للاحتفال بعيد الأضحى بالنمسا خصوصية فريدة، حيث إنه مرتبط بأحد أركان الإسلام وهو حج البيت العتيق، وذلك لمن استطاع إليه سبيلا.ً

 

ويضيف بهجت العبيدى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الكثير من أبناء الجالية المسلمة فى النمسا يحرصون على أداء فريضة الحج فتنشط الشركات السياحية التى يمتلكها مصريون وعرب ومسلمون فى تقديم العروض لأداء هذه الفريضة الهامة، والتى هى الركن الخامس من أركان الإسلام.

 

 ويحرص المسلمون بالنمسا، كما يقول بهجت العبيدى، على الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، وذلك باصطحاب الأطفال مرتدين الملابس الجديدة الخاصة بالعيد تعبيرًا عن فرحتهم بأحد أهم أيام الاحتفالات الإسلامية فى الصباح الباكر إلى المركز الإسلامى بفيينا الذى يرتاده الآلاف من المسلمين فى العاصمة فيينا، وكذلك إلى المصليات الأخرى بفيينا والمدن النمساوية الأخرى مكبرين الله حامديه سبحانه وتعالى مسبحين الله منزهيه.

 

ويؤكد بهجت العبيدى، أن بعد التكبير تكون خطبة عيد الأضحى المبارك موحدة الموضوع فى كافة المصليات بالنمسا، التى يمتنع فيها - عرفا لا قانونا - بناء المساجد بشكلها المتعارف عليه - بالقباب والمئذنة - فى البلدان العربية والإسلامية، حيث تكون الخطبة عن الفداء العظيم وقصة سيدنا إبراهيم وولده سيدنا إسماعيل الذى رأى أبوه فى المنام أن يذبحه وامتثال الابن صابرا لأمر الله، الذى يفديه بذبح عظيم.

 

وأشار الكاتب المصرى بهجت العبيدى عضو مجلس الشورى الإسلامى بالنمسا، إلى أنه يكون هناك هدايا قد تم إعدادها من قبل المسؤولين على المركز الإسلامى وعلى هذه المصليات للأطفال، كما يتم الحرص كذلك على تقديم الحلويات والوجبات الخاصة بالعيد وعلى رأسها كعك العيد.

 

ويضيف العبيدى، أن كثيرًا من المسلمين يحرصون بعد الصلاة على ذبح الأضاحى التى تخصص لها دولة النمسا أماكن محددة ليتأتى المسلمين فيها بشعائر دينهم.

 

وتابع العبيدى، ما أن تنتهى شعائر الصلاة وذبح الأضحية التى يفضل بعض المسلمين، وهم ليسوا بالكثرة بمكان، من إرسال ثمن الأضحية لبلدانهم الإسلامية وإنابة أحد أفراد العائلة بالذبح وتوزيع اللحوم على الفقراء، باعتبارها صدقة.

 

وقال العبيدى، إنه بعد أن ينتهى المسلمون من ذبح الأضاحى ينطلقون بأسرهم الأطفال والسيدات للاحتفال بالعيد، ليختار بعضهم مدينة الملاهى الشهيرة بفيينا "البراتر" وآخرون يختارون الحدائق العامة - ذلك حال سمحت أحوال الجو المتقلبة بالنمسا - وتختار فئة أخرى المراكز التجارية التى تشتمل على أماكن خاصة للأطفال، كما تكون هناك زيارات أسرية متبادلة بين المسلمين.

 

ويضيف بهجت العبيدى، فى حديثه لـ"اليوم السابع"، أن الجمعيات الأهلية المصرية بالنمسا، على الرغم من كونها غير دينية، هى الأخرى تحتفى احتفاء كبيرا بالمناسبات الإسلامية ومنها عيد الأضحى، حيث تقوم هذه الجمعيات أيضا بإقامة صلاة العيد فى مقراتها وإعداد هدايا خاصة للأطفال، وإعداد مأدبة إفطار تتميز بما هو متعارف عليه فى مثل هذه المناسبة إضافة لكعك العيد.

 

كما يحرص السفير عمر عامر سفير جمهورية مصر العربية لدى النمسا وممثلها الدائم لدى المنظمات الدولية وأعضاء البعثة الدبلوماسية بتهنئة أبناء الجالية المصرية بالنمسا، وكذلك مشاركة الجمعيات الأهلية بالصلاة بإحداها وزيارة الأخرى، ونعنى هنا الكيانين المصريين الكبيرين بالنمسا: الاتحاد العام للمصريين بالنمسا والنادى المصرى بفيينا.

 

ويختتم بهجت العبيدى عضو مجلس الشورى الإسلامى بالنمسا، أن تهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسى أبناء الجالية المصرية بالنمسا بهذه المناسبة الدينية يترك أثرًا كبيرًا فى نفوس المصريين ويثمنون كثيرًا هذه التهنئة التى تأتيهم من أعلى قيادة مصرية، لأنها تعكس تلك العلاقة الرائعة بين أبناء الجالية والرئيس.

 

وفى السياق نفسه، قال علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا وعضو المجلس الرئاسى للاتحاد العالمى لبيت العائلة المصرية، إن عيد الأضحى يكون فرصة لتجمع الجاليات والمصريين فى ألمانيا وسط مظاهر تسيطر عليها الحب والألفة والفرحة.

 

وأضاف رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا وعضو المجلس الرئاسى للاتحاد العالمى لبيت العائلة المصرية، لـ"اليوم السابع"، أن من مظاهر احتفال المصريين بألمانيا بالعيد توزيع الهدايا والألعاب الترفيهية على الأطفال، والاشتراك بين المصريين فى ذبح الأضحية فى الأماكن التى تسمح بذلك فى ألمانيا.

 

وتابع رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا وعضو المجلس الرئاسى للاتحاد العالمى لبيت العائلة المصرية، أن عيد الأضحى فرصة لتجمع المصريين فى الخارج وربط الجيل الثانى والثالث بوطنهم مصر وربطهم بأعيادهم كمسلمين وبناء شخصية الطفل وتعليمهم الانتماء والحفاظ على الطقوس الدينية التى تربطهم بوطنهم الأم فى الأساس.

 

ومن جانبها تحرص السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، على إرسال برقيات التهنئة للجاليات المصرية حول العالم بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

 

وطالبت وزيرة الهجرة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، المصريين فى الخارج لمزيد من العمل لرفع اسم وطنهم فى الخارج، مؤكدة أن الجاليات المصرية والمصريين فى الخارج هم سفراء للوطن وحضارة مصر العريقة.

 

كما قدمت مكرم الشكر لجميع العاملين بالوزارة على جهودهم التى بذلوها فى إطار عملهم على عدد من الملفات الهامة خلال الفترة الماضية، لتسليط الضوء على جهود الوزارة، ودعم جهودها فى محاربة الهجرة غير الشرعية.‏

 

وحثت السفيرة نبيلة مكرم، كل العاملين بالوزارة على بذل أقصى جهد لديهم عقب عودتهم من إجازة العيد، ‏وتقديم تلبية احتياجات المواطنين المصريين فى سهولة ويسر، والعمل من أجل رفعة وطننا العزيز.‏

 

احتفالات المصريين فى الخارج (1)

 

 

احتفالات المصريين فى الخارج (2)

 

احتفالات المصريين فى الخارج (3)
 

 

احتفالات المصريين فى الخارج (4)
 

 

احتفالات المصريين فى الخارج (5)
 

 

احتفالات المصريين فى الخارج (6)
 

 

احتفالات المصريين فى الخارج (7)
 

 

احتفالات المصريين فى الخارج (8)
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا