الارشيف / أخبار العالم / الوطن العمانية

جرافات الاحتلال تواصل الهدم في القدس المحتلة

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
شرعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح امس الأربعاء، بهدم بناية سكنية تعود لعائلة أبو فرحة في حي رأس العامود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص. وقال عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد أبو تاية في تصريحات صحفية إن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال برفقة طواقم من البلدية وعدة جرافات اقتحمت حي رأس العامود، وفرضت حصارًا على بناية عائلة أبو فرحة، وشرعت بهدمها. وأوضح أن البناية تتكون من طابقين يقطن فيهما معتصم أبو فرحة وشقيقه منتصر، مشيرًا إلى أن العائلة كانت أخلت جميع محتويات البناية مساء الاثنين، حيث كان من المقرر هدمها الثلاثاء، ولكن محامي العائلة تمكن من تأجيله.
وتبلغ مساحة كل طابق نحو80 مترًا مربّعًا، يعيش فيهما 8 أفراد نصفهم من الأطفال، وكلف العائلة بناء المنزلين عشرات الآلاف بدوره، قال معتصم أبو فرحة إن العائلة أخلت يوم الاثنين كافة محتويات المنزلين تمهيدًا لهدمه الذي كان مقررًا يوم أمس، ولكن محامي العائلة حاول تأجيل عملية الهدم لعدة أيام، إلا أن سلطات الاحتلال رفضت ذلك، وأبلغتني بهدمه صباح امس. وأشار إلى أنه حاول وشقيقه منتصر خلال الأشهر الماضية استصدار ترخيص للبناية، إلا أن بلدية الاحتلال رفضت طلبهما.
وكانت قوة من شرطة “حرس الحدود” حضرت أمس الأول الثلاثاء إلى منطقة رأس العامود من أجل تصوير البناية وفحص عملية إخلائها. وتواصل سلطات الاحتلال منذ احتلالها مدينة القدس عام 1967م سياسة هدم المنازل الفلسطينية بالمدينة، بحجة عدم الترخيص، وبالرغم من أنها تفرض شروطًا تعجيزية إزاء حصول المقدسيين على تراخيص البناء. وهدمت سلطات الاحتلال خلال أغسطس الماضي 25 منزلًا ومنشأة سكنية وتجارية وزراعية في القدس، وأخطرت بالهدم 116منزلًا، وفق تقرير أصدرته مؤسسة القدس الدولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا