أخبار العالم / الشاشة

لم تجد جليسة اطفال لأبنها.. فاصطحبته للجامعة!

شاهد كيف كانت ردة فعل الاستاذ !

وكالات- شاشة نيوز- لم يتردد أستاذ من جامعة تكساس في مد يد العون لإحدى طالباته التي لم تجد جليسة لطفلها أثناء حضورها المحاضرات، حيث قام بإلقاء محاضرته وهو يحمل طفلها بين ذراعيه.

وقالت الطالبة آشتون روبنسون بأنها أرسلت بريداً إلكترونياً لأستاذها هنري موسوما، تخبره فيه بأنها ستتوقف عن ارتياد الجامعة لمدة فصل دراسي كامل، بسبب عدم تمكنها من العثور على جليسة أطفال لابنها ايميت.

وفوجئت روبنسون برد البرفسور هنري الذي طلب منها إحضار طفلها معها إلى الجامعة. ونشرت الأم تسجيلاً مصوراً يظهر البروفيسور هنري وهو يحمل طفلها إيميت بين ذراعيه أثناء إلقائه للمحاضرة.

وقالت روبنسون معلقة على ما حدث معها: "يعتبر كوني أماً وحيدة، أمراً صعباً وتحدياً كبيراً بالنسبة لي، إلا أن أشخاصاً متفهمين مثل البروفيسور هنري يجعلون الأمر أكثر سهولة بالنسبة لطالبة ترغب بالتخرج من أفضل الجامعات في العالم".

وأشاد العديد من متابعي الفيديو بالتصرف الإنساني للدكتور هنري موسوما، بما فيهم رئيس جامعة تكساس الدكتور مايكل ك. يونغ، بحسب ما وأورد موقع "يو بي آي" الإلكتروني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا