الارشيف / أخبار العالم / الجزيرة

مقتل 24 في حريق بمدرسة دينية بالعاصمة الماليزية

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

قتل ما لا يقل عن 24 شخصا معظمهم طلاب في حريق اندلع في سكن داخلي بمدرسة دينية في العاصمة الماليزية كوالالمبور، ورجحت السلطات أن سبب الحريق هو تماس كهربائي، مشيرة إلى أن خللا هندسيا فاقم الكارثة.

وشب الحريق في غرف نوم الطلاب والمشرفين بمدرسة "دار القرآن" قبيل فجر اليوم الخميس. وقال مدير إدارة الإطفاء في كوالالمبور خير الدين دراهمان إن عدد الذين تم تأكيد وفاتهم 23 طالبا وحارسان، وقالت السلطات لاحقا إن عدد القتلى 24.

ووصف دراهمان الحريق بأنه من أسوأ كوارث الحرائق في البلاد في العشرين عاما الماضية، مشيرا إلى أن هناك تحقيقا جاريا في الحادثة. ووصلت فرق الإطفاء إلى موقع الحريق خلال دقائق، وجرى إنقاذ 11 شخصا ونقل 6 إلى المستشفى.

وقال مسؤول في إدارة الإطفاء في موقع الكارثة إن الحريق اندلع في غرف النوم، ووصل رجال الإطفاء إلى المكان خلال دقائق، لكن النيران والأدخنة الكثيفة حالت دون إنقاذ المحاصرين.8b588011f5.jpg

6cdd5b8199.jpg
رجل يواسي زوجته بعدما فقدا أحد أبنائهما في الحريق (غيتي)

منفذ وحيد
وفي توضيح لملابسات الحريق، أكد مسؤولون ماليزيون أن وجود منفذ وحيد كان السبب في سقوط عدد كبير من الضحايا.

وأوضح وزير الرفاه والحكم المحلي نوح عمر أن المثال الهندسي الأصلي للسكن المؤلف من ثلاثة طوابق كان يضم سقفا علويا مفتوحا يضم منفذين بالسلالم، إلا أنه تم بناء جدار قسم الطابق العلوي ليبقى منفذ وحيد للمبنى.

من جهته، قال قائد شرطة كوالالمبور عمار سينغ إن الطلاب توفوا على الأرجح اختناقا بالدخان، وأكد من جهته أن السكن كان له مخرج واحد، مستبعدا الشبهة الجنائية وراء الحادثة.

والمدارس الدينية على غرار "دار القرآن" تشرف عليها الإدارة الدينية، وهي تخضع للتدقيق منذ بداية العام الجاري عقب وفاة طفل بعد تعرضه لاعتداء في ولاية جوهر جنوبي ماليزيا.top-page.gif

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا