الارشيف / أخبار العالم / مكة

غضب عارم لإعلان شفيق ترشحه لرئاسة مصر على الجزيرة

غضب عارم لإعلان شفيق ترشحه لرئاسة مصر على الجزيرة

ممدوح حسن - القاهرة

توالت ردود الأفعال المصرية الغاضبة على إعلان رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق ترشحه لرئاسة الجمهورية على قناة الجزيرة.

ورفض أغلب السياسيين والإعلاميين ظهوره على قناة الجزيرة وحدها، متفقين على قبول الترشح من خلال القنوات الشرعية بمصر.

وهاجمت القنوات المصرية ومقدمو برامج "التوك شو" شفيق، كما انشغلت وسائل التواصل الاجتماعي في مصر بهذا الحدث.

وأوضحت محامية شفيق عبر صفحتها على فيس بوك أن الفيديو الأصلي كان بلا شعار، نافية ما ادعته قناة الجزيرة بحصولها على بيان مصور حصري منه، موضحة أن ابنة شفيق صورت الفيديو في منزلهم.

بدوره، أوضح رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور أن الفريق أحمد شفيق يحق له ترشيح نفسه لخوض انتخابات الرئاسة، لكن الرئيس عبدالفتاح السيسي لم يتعب ويجتهد طوال السنوات الست الماضية ليأتي ويستلمها الفريق.

فيما قالت الإعلامية فريدة الشوباشى إنها انتخبت شفيق أثناء الانتخابات الرئاسية الماضية، وأنها كانت تأمل ترشحه حاليا، والإعلان عن ذلك من مصر، إنما الإعلان من خلال قناة الجزيرة فهذا أكبر خطأ اتخذه شفيق في حياته.

ووصف عضو مجلس النواب مصطفى بكري الحديث للجزيرة بـ"السقطة" التي لن تغتفر بحق مصر، وأنه ليس ضد ترشحه لكن لا يجب أن يتحول الأمر إلى خنجر في ظهر الوطن "ونحن ننأى به عن ذلك ولا يجب أن تعطي قناة الجزيرة هذا الخنجر لتبث سمومها ضد مصر".

وعلق رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ضياء رشوان بأن إعلان الترشح خدعة سياسية أراد بها أن يكون بطلا شعبيا ويحدث إثارة سياسية في هذا التوقيت.

وأعلن حزب الحركة الوطنية المصرية في بيان "أن المقطع المتداول لشفيق مسرب، ويقصد منه الإثارة والتحريض ضده عقب إعلانه الترشح لرئاسة الجمهورية".

وأكد الحزب الذي أسسه ويترأسه شفيق أن رئيس الوزراء الأسبق لم يتعامل إطلاقا مع قناة الجزيرة، ولم يرسل إليها أي فيديوهات، والحملة المسعورة للنهش في سمعة الفريق لها دوافعها المغرضة والمعروفة سلفا.

ونفى المستشار القانوني السابق للفريق أحمد شفيق، يحيى قدري لـ"مكة" علمه بنية ترشحه لانتخابات الرئاسة، وبين أنه لا عائق قانونيا أمام عودته للقاهرة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى