الارشيف / أخبار العالم / الجزيرة

مظاهرات للجالية الإيرانية بواشنطن وباريس

  • 1/2
  • 2/2

تظاهر عشرات من أفراد الجالية الإيرانية الأميركية في طقس شديد البرودة أمام البيت الأبيض بعد ظهر أمس الأحد، كما خرج العشرات من الإيرانيين في العاصمة الفرنسية باريس تعبيرا عن تضامنهم مع التحركات المناهضة لسياسات الحكومة والتي تشهدها مدن إيرانية عدة منذ أيام.

وأبدى المتظاهرون دعمهم لما أسموها انتفاضة الشعب الإيراني في العشرات من المدن الإيرانية. كما رفعوا الأعلام الأميركية والإيرانية وعلم الثورة السورية مطالبين بتوقف بلادهم عن دعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي باريس تجمع المتظاهرون أمام مقر السفارة الإيرانية رافعين لافتات تندد بالفساد وتدهور الوضع الاقتصادي وغلاء الأسعار في إيران.

كما رددوا شعارات تطالب سلطات طهران بالكف عن التدخل في دول المنطقة، وبالتركيز بدلا من ذلك على إيجاد حلول لأزمتي البطالة والفقر

438
5699255351001 8f58720c-7ba3-4909-83a9-929f42462db0 2cfa42e0-6336-44f5-9b34-423bf3718b4e
video

احتجاجات ورد
وجاءت هذه التحركات في  الوقت الذي تتواصل فيه المظاهرات في مدن إيرانية عدة، حيث خرجت الليلة الماضية مظاهرات ليلية من بينها مناطق في العاصمة طهران، وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لسياسات الحكومة، بينما حذرت وزارة الداخلية الإيرانية أنها لن تتساهل مع مثيري الشغب.

وانطلقت المظاهرات الخميس في مدينة مشهد ثانية أكبر مدن إيران، قبل أن تنتشر وتطال مدنا أخرى. وتركزت الاحتجاجات على التضخم والبطالة، لكن بعض المتظاهرين عبروا عن غضبهم من تركيز السلطات على الوضع في سوريا وملفات إقليمية أخرى بدلا من تحسين الظروف داخل البلاد.

في المقابل، خرجت مظاهرات طلابية مؤيدة للنظام أمام جامعة طهران أمس السبت، وندد المتظاهرون بما سموها الفتنة الجديدة.

وفي تعليقه على الأحداث، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الدستور يكفل للشعب حرية التعبير عن رأيه، وإن حكومته ترحب بالنقد البناء، لكنه أكد خلال اجتماع للحكومة رفضه أي تحركات تستهدف أمن إيران واستقرارها.

وأضاف أن من واجب الحكومة أن تستجيب لمطالب الشعب وتحققها، داعيا إلى الوحدة بين الشعب والحكومة لتجاوز مشكلات البلاد.534c7ea441.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا