أخبار العالم / الأناضول

العبادي يشكّل تحالفاً"عابراً للطائفية"ويدعو القوى السياسية للانضمام له

  • 1/2
  • 2/2

العراق/علي جواد/الأناضول

أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، عن تشكيل تحالف انتخابي تحت اسم "نصر العراق"، داعياً القوى السياسية للانضمام إلى هذا الائتلاف "العابر للطائفية".

وقال العبادي، في بيان له اليوم الأحد، إنه "تم تشكيل ائتلاف النصر، وندعو جميع القوى السياسية إلى الانضمام للائتلاف الوطني العابر للطائفية".

واعتبر أن "الائتلاف سيمضي قدما بالحفاظ على النصر وتضحيات الشهداء ومحاربة الفساد والمحاصصة".

وأشار العبادي، إلى أن "ائتلاف النصر يعمل لكل العراقيين ويعزز وحدة البلاد وسيادتها الوطنية".

من جهته، قال الائتلاف في بيان منفصل، إنه "عازم على تصحيح مسار العملية السياسية وإخراجها من المحاصصة ومحاربة الفساد، وسيسعى إلى تأسيس مسار سياسي جديد وبناء مؤسسات الدولة وفق الدستور".

وأضاف أنه "سيبدأ معركة البناء والإعمار بعد أن تحررت كل أراضي العراق المعطاء، وسيحرص على تطوير ثروات الشعب واستثمارها لينعم البلد بالرفاهية".

ويضم تحالف "نصر العراق" الذي يقوده العبادي، ائتلاف النصر برئاسة العبادي، وائتلاف الفتح برئاسة هادي العامري، والمجلس الأعلى الإسلامي برئاسة همام حمودي.

وقرّر حزب الدعوة الإسلامية العراقي، عدم خوض الانتخابات البرلمانية والمحلية المقبلة، والاكتفاء بالإشراف على قائمتين يتزعمهما القياديين به العبادي، ونائب رئيس الجمهورية، زعيم ائتلاف "دولة القانون" نوري المالكي.

ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية والمحلية بالعراق في 12 مايو/آيار المقبل.

وتأسس المجلس الاعلى الاسلامي في المنفى في إيران عام 1982، حيث أعلن تأسيسه محمد باقر الحكيم واشترك إلى جانب الجيش الإيراني في حربه ضد العراق من خلال جناحه العسكري المسمى بفيلق بدر.

وأعلن عمار الحكيم زعيم المجلس الاعلى الاسلامي في تموز/ يوليو الماضي تأسيس تيار سياسي جديد تحت اسم "تيار الحكمة الوطني" بمعزل عن المجلس الاعلى الاسلامي، بينما تولى همام حمودي قيادة الاخير.

بينما يقود "ائتلاف الفتح" الذي أسس الشهر الجاري هادي العامري وهو وزير نقل سابق وقائد فصيل بدر أكبر فصائل الحشد الشعبي، ورشح خلال الدورات البرلمانية السابقة ككتلة سياسية باسم (كتلة بدر) ضمن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي.‎‎


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا