الارشيف / أخبار العالم / بوابة الشروق

مسئول بـ«الدفاع اليابانية»: نسعى لتعزيز علاقاتنا الأمنية مع مصر

• القاهرة محور ارتكاز الشرق الأوسط.. ونتطلع للتعاون معها لمواجهة الإرهاب فى شرق آسيا
أكد مسئول بوزارة الدفاع اليابانية، اليوم، أن بلاده تنظر لمصر باعتبارها محورية فى المنطقة ودولة معتدلة وتلعب دورا فى إقرار السلام فى الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء اليابانى شينزوا آبى اقترح خلال زيارته القاهرة فى يوليو ٢٠١٥، على الرئيس عبدالفتاح السيسى إيجاد آلية للتواصل بين وزارتى الدفاع بالبلدين.

وأشار المسئول ــ الذى رفض ذكر اسمه ــ إلى أنه تم إنشاء مجلس الحوار الأمنى المصرى اليابانى يضمن التواصل بين مسئولى الأمن والخارجية فى البلدين، ويتضمن تبادل الاراء حول الأوضاع فى البلدين وتطورات الأوضاع الأمنية التى تخصهما.

وأوضح أن التواصل على الصعيد الأمنى بين البلدين ما زال فى مرحلة البداية، لكن بناء على الرؤية المشتركة نحو بناء السلام والاستقرار فى المنطقتين هناك نية للاستمرار فى التعاون.

وأضاف المسئول اليابانى، الذى طلب عدم ذكر اسمه، خلال لقائه وفدا صحفيا مصريا بالعاصمة طوكيو، أن مؤشرات الاهتمام اليابانى بزيادة العلاقات الأمنية والدفاعية مع مصر، مثلتها زيارة وزير دفاع اليابان، إلى القاهرة فى سبتمبر الماضى، كأول زيارة لوزير دفاع يابانى لمصر، وفى 2015 تبعها زيارة رئيس هيئة الأركان اليابانية للقاهرة، كما قام رئيس الأركان المصرى السابق الفريق محمود حجازى بزيارة طوكيو فى أغسطس الماضى، مؤكدا أن طوكيو والقاهرة ينويان الاستمرار فى هذه الزيارات رفيعة المستوى.

وأوضح المسئول اليابانى، أن سفينة تدريب بحرية يابانية قامت بزيارة الموانى البحرية المصرية عشرة مرات حتى الآن، وأرسلت اليابان محاضرين عسكريين يابانيين للمركز الاقليمى لتسوية النزاعات التابع لوزارة الخارجية المصرية أربع مرات، مؤكدا أن بلاده تنوى الاستمرار فى التعاون مع المركز خلال السنوات المقبلة.

وحول دعم اليابان لمصر فى حربها ضد الإرهاب، أكد المسئول الرفيع، «نسعى بالتأكيد لدعم مصر فى حربها ضد الإرهاب، وندعم الجهود المصرية فى ذلك»، مشيرا إلى أن بلاده تتطلع لتعاون مصر أمنيا لمواجهة تزايد نفوذ الجماعات الإرهابية فى آسيا، وذلك مع تزايد نشاطاتهم بمنطقة شرق آسيا.

كما أعرب المسئول اليابانى، عن امتنان سلطات بلاده للمواقف المصرية الأخيرة فى مجلس الأمن الدولى لتمديد العقوبات ضد كوريا الشمالية بسبب تجاربها الصاروخية والبالستية.

وردا على سؤال حول الحوادث الكثيرة التى قام بها جنود أمريكيون فى اليابان ومدى تأثير ذلك على العلاقات العسكرية بين البلدين، قال المسئول اليابانى إن «هناك الكثير من الحوادث حدثت فى التحركات العسكرية الأمريكية داخل اليابان وهذا بالنسبة لنا أمر مقلق، لكن اليابان مستمرة فى التحالف العسكرى مع أمريكا لأنه مهم جدا ولا غنى عنه لتحقيق الاستقرار فى المنطقة بشكل عام».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا