الارشيف / أخبار العالم / الموقع

توتر في شبوة بين قوات الجيش الوطني والنخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات

الموقع بوست - شبوة - خاص
الخميس, 01 فبراير, 2018 12:01 صباحاً

قالت مصادر مطلعة لـ "الموقع بوست" أن توترا يسود قوات الجيش الوطني، وقوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتيا من جهة ثانية، عقب استحداث الأخيرة نقاطا على مداخل مدينة عتق عاصمة المحافظة، تمركزت فيها قوات كبيرة تابعة لها.
 
وأضافت المصادر أن قوات النخبة قامت بهذه الإجراءات دون علم اللجنة الأمنية بالمحافظة أو ابلاغها بذلك.
 
وعلم "الموقع بوست" من مصادر حكومية أن وساطة قبلية بين الجانبين تجري حاليا لكنها لم تتوصل إلى أي حلول بين الطرفين.
 
ورجح مصدر مطلع أن يكون هدف قوات النخبة الشبوانية مشابها لسيناريو مدينة عدن، وما جرى من إسقاط للألوية التابعة للشرعية من قبل قوات موالية لدولة الإمارات.
 
وأكد المصدر أن حشد قوات النخبة على مداخل المدينة لا يدلل على مجرد نصب نقاط تفتيش فقط، اذ جرى حشد عشرات الآليات العسكرية.
 
وتقع مدينة عتق تحت سيطرة قوات الأمن ومحور عتق واللواء ٣٠ مشاه، فيما كانت آخر سيطرة لقوات النخبة تقع في مناطق تبعد عن العاصمة عتق بعدة كيلو مترات.

وقوات النخبة الشبوانية هي تشكيل عسكري أنشأتها دولة الإمارات، وقامت بتدريبها وتسليحها وبدأت عملية انتشارها في المناطق المحررة سابقا من شبوة مطلع أغسطس من العام الماضي، غير أن انتشارها لم يشمل مدينة عتق، كما لم تشترك في مقاومة الحوثيين في المديريات التي كانت لا تزال تحت سيطرة مليشيا الحوثي.
 



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى