أخبار العالم / اليوم السابع

والد قتيل هندسة بنها: "قلبى انفطر حينما رأيت قتلة نجلى يحاكمون كأحداث"

كتب محمد محسوب

إضافة تعليق

قال أحمد عبدالعزيز، والد محمد طالب كلية الهندسة جامعة بنها، والذى قتل على يد "أحمد م. م" سن 18 طالب، و"حسين.ع. م" سن 18 طالب، فى القضية المعروفة إعلامياً بقضية "التسويق الإلكترونى"، إنه كان حزينا للغاية أثناء محاكمة الجناة أمام محكمة الأحداث، قائلا: "قلبى انفطر حزنا حينما شاهدت قتلة نجلى يحاكمون اليوم أمام محكمة الأحداث، ويعلمون أن أقصى عقوبة سيعاقبون بها على جريمتهم السجن 15 عاما فقط".

 

وطالب والد الضحية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن يتم تعديل قانون الطفل، وأن يتم النزول بسن الحدث إلى 15 عاما بدلا من 18 عاما، كى تطبق عقوبة الإعدام على مرتكبى جرائم القتل والاغتصاب.

 

وترجع أحداث القضية إلى تمكن أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن القاهرة لكشف ظروف وملابسات واقعة العثور على جثة "محمد. أ. ع" - طالب بكلية الهندسة جامعة بنها – بإحدى الحدائق بدائرة قسم شرطة النزهة وبها عدة إصابات عبارة عن طعنات نافذة بالظهر والبطن، وما أفادت به والدته بخروجه من مسكنهما لشراء جهاز " لاب توب " من أحد الأشخاص غير معلوم لديها، تعرف عليه من أحد مواقع التسوق الإلكترونى واتفقا على التقابل بمحل البلاغ وبحوزته مبلغ 25 ألف جنيه.

 

وتوصلت جهود فريق البحث إلى أن وراء إرتكاب الواقعة "أحمد م. م" سن 18 طالب، و"حسين.ع. م" سن 18 طالب، وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهما أسفرت أحداها عن ضبطهما وبحوزة الأول سلاح أبيض "مطواة" والثانى سلاح أبيض "سكين" المستخدمان فى الواقعة.


إضافة تعليق


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا