أخبار العالم / فرانس 24

وكالة الأنباء السورية تسحب تقارير عن تعرض أراضيها لهجمات صاروخية ليلا

سحبت دمشق تقارير نشرتها أفادت بتعرض أراضيها لاعتداء صاروخي ليلا وتصدي الدفاعات الجوية لـ"العدوان الخارجي" وإسقاطها صواريخ. وذكر مصدر عسكري أن "إنذارا خاطئا باختراق الأجواء الليلة الماضية أدى إلى إطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ ولم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سوريا".

بعد ساعات من إعلان الإعلام الرسمي عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لـ"عدوان" خارجي وإسقاط عدد من الصواريخ، سحبت دمشق الثلاثاء تقارير حول الاعتداء الصاروخي على أراضيها ليلا، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري.

وقال المصدر إن "إنذارا خاطئا باختراق الأجواء الليلة الماضية أدى إلى إطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ ولم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سوريا".

وكان الإعلام الرسمي السوري قد تحدث بعد منتصف ليل الاثنين عن صواريخ اخترقت أجواء محافظة حمص في وسط البلاد وأسقطتها الدفاعات الجوية، من دون إضافة المزيد من التفاصيل أو توجيه أصابع الاتهام لأي جهة.

وأتى هذا "الإنذار الخاطئ" بعد ضربات صاروخية شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت ضد مواقع سورية عدة ردا على تقارير حول هجوم كيميائي مفترض اتهمت الدول الغربية الثلاثة دمشق بشنه.

وسارعت وزارة الدفاع الأمريكية إلى تأكيد أن قواتها لا تقوم بأي عمليات عسكرية في المنطقة.

وردا على تقارير تحدثت عن غارة إسرائيلية، قال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ليلا "لا علم لي بذلك".

وكانت دمشق اتهمت إسرائيل في التاسع من نيسان/أبريل بشن غارة جوية استهدفت مطار التيفور العسكري في محافظة حمص (وسط)، حيث يتواجد مقاتلون إيرانيون ومن حزب الله اللبناني، ما تسبب بمقتل سبعة إيرانيين قال حزب الله في وقت لاحق إنهم من "الحرس الثوري الإيراني".

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 17/04/2018

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا