أخبار العالم / روسيا اليوم

بوتين يتقن الشطرنج و"يكش الملوك" لكنه لا يحب حشر أحد في وضع "مات "

  • 1/2
  • 2/2

بوتين يتقن الشطرنج و

Sputnik

يرى موقع Boulevard Voltaire، أن دبلوماسية الرئيس فلاديمير بوتين، تختلف كثيرا عن سياسة الدول الغربية ولكنها لا تقدم المواعظ والدروس في الأخلاق ولا تحاول تقسيم الزعماء إلى جيد وشرير.

وقالت المقالة، إن بوتين، يعرف كيف يلعب الشطرنج، لكنه لا يرغب بحشر أي أحد في وضعية "مات"، باستثناء الإسلاميين طبعا.

ويعتبر الموقع، أن تسليم سوريا منظومات دفاع جوي صاروخية من طراز"إس-300" ليس سوى إشارة تنبيه إلى الدول الغربية وإسرائيل، رغم أن روسيا كانت تستطيع التصرف بشكل أشد صرامة.

وقالت المقالة، إن تزويد دمشق بهذه المنظومات، يبدو للوهلة الأولى تصرفا منطقيا، بعد العدوان الثلاثي الغربي ضد سوريا، من جانب الكرملين الذي قرر تعزيز الدفاع الجوي لدى حليفته لكي يكبح جماح كل من يفكر في تنفيذ عدوان جديد.

ولكن كمية الصواريخ الغربية التي تمكنت سوريا من إسقاطها خلال العدوان، تدل على أن الدفاع الجوي السوري ليس في حالة مزرية.

وبالإضافة إلى ذلك، تنتهك إسرائيل، من وقت لآخر، المجال الجوي السوري ولكن ذلك لا يثير بتاتا قلق الدول الغربية.. "على ما يبدو اعتاد الجميع على أن إسرائيل لا تخضع للقانون الدولي".

طبعا موضوع، منظومات" إس-300" متداول منذ فترة طويلة: دمشق تأمل منذ سنوات بالحصول عليه، وإسرائيل تعارض بشدة، وهذا يعني إن فلاديمير بوتين راعى واستمع لرأي الأخيرة طويلا وقام بتأجيل تنفيذ الصفقة. 

إقرأ المزيد

منظومة

وقال مؤلف المقالة، "في دبلوماسية بوتين، هناك حلفاء لا يجوز التخلي عنهم ولكن في ذات يجري التحدث والتفاوض مع الجميع بما في ذلك الذين يهاجمون هؤلاء الحلفاء". 

ويرى الكاتب، أن الوضع في سوريا تغير اليوم، وصفقة الصواريخ ليست إلا إشارة للتحالف لكي لا يصدق أي تحريض يتعلق بالسلاح الكيميائي.

وشددت المقالة، على ضرورة التحقق من مصادر تمويل " الخوذات البيضاء" التي يظهر اسمها دائما عندما يدور الحديث عن تلاعبات وفبركات كبيرة.

المصدر: russian.rt

ادوارد سافين

 

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا