أخبار العالم / منظمة خلق

مخاوف خامنئي من التداعيات الإجتماعية والأمنية للوضع الإقتصادي المتدهور

اهم ألاخبار

ذات صلة


اعترف خامنئي يوم الاثنين بالانكماش الاقتصادي عشية يوم العالمي للعمال ومايطلق عليه «التداعيات الاجتماعية والأمنية والأخلاقية الناتجة عن البطالة» وألقى اللوم بشان تدمير الإنتاج المحلي على عاتق المواطنين. وقال:« للأسف عدد من الأشخاص في الداخل إما لا يثقون بدعم السلع المحلية اولايلتزمون بها. لماذا هناك بعض المواطنين يصرون على شراء البضائع الأجنبية، ما سوء الفهم هذا والمرض؟ يجب على جميع الأجهزة الحكومية وكذلك جميع المواطنين أن يقرروا استخدام السلع الإيرانية».
وقال بهدف تغطية دورقوات الحرس والمؤسسات الخاضعة بإمرته في التهريب والاستيراد العشوائية للسلع الأجنبية  :«إن الشكاوى والعتب من العديد من المنتجين والمستثمرين والعمال هي نفس الموضوعين و يجب على الحكومة التصدي لهذا الأمر».
واعترف خامنئي كذلك بالعزلة الإقليمية والدولية قائلا:
«إحدى الطرق التي تعارض بها الولايات المتحدة النظام هي تحريض بعض الحكومات الأقل ذكاءً في المنطقة وخلق الصراع والمواجهة داخل المنطقة. يحاول الأمريكيون بتحريض السعوديين وبعض الدول في المنطقة وضعهم ضد الجمهورية الإسلامية ولكن إذا كانت لديهم الحكمة ، فلا يجب أن تخدعهم الولايات المتحدة.»
وأكد خامنئي من تداعيات العقوبات الإقتصادية مذعورا : انهم يركزون الان على الحرب الاقتصادية والحرب الثقافية وغرفة الحرب الاقتصادية ضد الجمهورية الاسلامية هي وزارة الخزانة الامريكية».

إشتراك

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا