أخبار العالم / مكة

القوات المشتركة تصادر صواريخ باليستية جنوب الحديدة

القوات المشتركة تصادر صواريخ باليستية جنوب الحديدة

عقد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد آل جابر اجتماعا بمأرب أمس، ضم قيادات السلطة المحلية والقيادات العسكرية والأمنية في المحافظة.

وناقش معهم دعم المدينة بعدد من المشاريع التنموية، والخدمية التي تقدمها المملكة لليمن في إطار خطة إعادة الإعمار في اليمن.

إلى ذلك، نجحت قوات الشرعية المسنودة بمقاتلات وبوارج التحالف العربي بقطع خطوط الإمداد عن ميليشيات الحوثي القادمة من صنعاء عبر خط صنعاء باجل الحديدة، وتعز عبر خط البرح، وإب عبر خط العدين الجراحي الحديدة.

وأشار مصدر عسكري في الجيش الوطني لـ»مكة» إلى أن الخطة العسكرية التي وضعها الجيش اليمني مع التحالف العربي تسير بخطى ثابتة وفقا لمسارات عسكرية متوازية في معظم جبهات القتال بمراعاة المدن والسكان المدنيين، وأن تحرير مدينة وميناء الحديدة بات محسوما بعد أن وصلت القوات المشتركة لتخوم المدينة ومحيط مينائها الدولي.

صواريخ مصادرة

وأفاد بأن القوات المشتركة المكونة من العمالقة التابعة للجيش الوطني والمقاومة الوطنية «حراس الجمهورية» بقيادة العميد طارق صالح، والمقاومة التهامية بإسناد من التحالف العربي حققت تقدما ميدانيا كبيرا في استعادة الحديدة وميناء الحديدة، وتمكنت من استعادة منظومة صواريخ باليستية جنوب الحديدة كانت بأيدي ميليشيات الحوثي ومعدة للإطلاق.

وذكرت مصادر عسكرية أن قوات الشرعية عثرت على مخازن كبيرة من الأسلحة الثقيلة في المزارع على طول الشريط الساحلي الغربي، بينها صواريخ باليستية وعربات نقل ومدفع هوزر، وعربة تحمل قواعد صواريخ وعربة مدرعة، إضافة إلى العديد من الأسلحة الرشاشة.

وأكد المصدر أن مقاتلات التحالف والبوارج الحربية لعبت دورا بارزا وبدأت مرحلة ضرب وتدمير التعزيزات الحوثية القادمة نحو الحديدة، ودمرت أمس تعزيزات عسكرية لميليشيات الحوثي في منطقة مناخة بصنعاء كانت في طريقها إلى الحديدة.

وأسفر القصف الجوي عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير مركبات عسكرية للميليشيات التي تعاني من انهيارات متسارعة جراء تقدم قوات المقاومة المشتركة على الأرض واقترابها من حسم معركة الساحل الغربي.

وشنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع ميليشيات الحوثي في صنعاء والحديدة وتعز، واستهدفت معسكر الفرقة أولى مدرع بمنطقة مذبح وسط صنعاء، كما شنت مقاتلات التحالف غارات جوية على مواقع متفرقة لميليشيات الحوثي الانقلابية، في محافظة الحديدة غربي البلاد.

غارات جوية

وطبقا لمصادر محلية فإن مقاتلات التحالف شنت أربع غارات جوية على معسكر للميليشيات في منطقة القرشية غرب مدينة الحسينية، مستهدفة المعسكر بعد يوم واحد من نقل معدات عسكرية وصواريخ إليه، ما أسفر عن حرق وتدمير عدد من الأطقم والمعدات العسكرية، فيما قتل وجرح العشرات من عناصر الميليشيات.

اعتراف بالهزيمة

هذا واعترفت ميليشيات الحوثي بسقوط الحديدة بيد الشرعية، وأعلن الناطق باسم ميليشيات الحوثي محمد فليته الانسحاب من محافظة الحديدة رسميا.

وقال على صفحته في فيس بوك: أعلنها للقاصي والداني، انسحابنا لا يعني هزيمتنا، فالحرب كر وفر كما قالها قائد المسيرة»

سلال غذائية

وفي الجانب الإنساني وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 900 سلة غذائية في مركز الحضرمي بمديرية حيس في محافظة الحديدة، يستفيد منها 5400 فرد، وهي من إجمالي المخصص للمحافظة البالغ 22273 سلة غذائية. ويأتي التوزيع في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني التي بلغت حتى الآن 260 مشروعا.

مشاهدات ميدانية

  • قيادات حوثية ترفض النزول لجبهة الساحل ونشطاء يصفونهم بقادة الطيرمانات والماء المبخر
  • قائد محور صعدة يدعو المواطنين للعودة لمنازلهم بمنطقة كتاف بعد تطهيرها من ميليشيات الحوثي
  • ميليشيات الحوثي تحشد أطفالا وسجناء بصنعاء للزج بهم في المعارك
  • منظمة الصحة العالمية تؤكد أن نحو ثلثي سكان اليمن معرضون لخطر الإصابة بمرض الملارياالميليشيات تزرع حقول ألغام كثيفة في مناطق النخيلة والمناطق المفتوحة المؤدية إلى مطار الحديدة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا