أخبار العالم / العرب اليوم

الأحزاب التونسية تختلف حول سبل الخروج من أزمة حكم متوقعة

  • 1/2
  • 2/2

تونس - أ ف ب

علق الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي العمل بـ"وثيقة قرطاج" إلى أجل غير مسمى بعد أشهر من المفاوضات انتهت إلى انقسام كبير بين الأحزاب و المنظمات الموقعة عليها بسبب الخلاف حول مصير حكومة يوسف الشاهد. ينذر هذا الأمر بأزمة سياسية وأزمة حكم اختلفت آراء الأحزاب حول سبل الخروج منها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا