أخبار العالم / الوطن العمانية

استشهاد فلسطيني بنيران الاحتلال .. واستهداف للصيادين بغزة

القدس المحتلة ـ الوطن :
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة مساء امس الأول، استشهد الشاب محمد فوزي محمد الحمايدة (24عاماً) جراء إصابته برصاصة من النوع المتفجر في البطن، أطلقها عليه قناصة الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته بمسيرة العودة السلمية، شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة. وكان الطفل ياسر امجد ابو النجا (14 عاما) قد استشهد في وقت سابق جراء إصابته برصاصة في الرأس أطلقها عليه قناصة الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته بمسيرة العودة الشعبية السلمية، شرق خان يونس، والتي انطلقت تحت شعار “من غزة إلى الضفة وحدة دم ومصير مشترك”. في غضون لك، شيعت جماهير غفيرة امس جثمان الشهيد الطفل أبو النجا، وشارك في جنازة التشييع قيادة حركة حماس وعدد من قيادات الفصائل وآلاف المواطنين. وقال عضو المكتب السياسي في حركة حماس خليل الحية في كلمة له خلال تشييع الشهيد،” إن استشهاد ياسر دليل واضح على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني”. وأضاف” ياسر اليوم أيقونة لشعبنا، فدمه أعاد توحيد شعبنا في مواجهة الاحتلال، وإنهاء الحصار عن قطاع غزة. وأشار الحية إلى أن الشعب الفلسطيني ماض من خلال تقديمه المتواصل للشهداء. وقال الحية” نقف صفًا واحدًا في محاولات تصفية القضية الفلسطينية، ودم ياسر يعطينا رافعة جديدة في ملاحقة الاحتلال، وقوة إبداع وثبات وصمود على مواصلة الطريق”. وأكد أن الاحتلال قتل الطفل بدم بارد بقرار سياسي من الحكومة الإسرائيلية من خلال تصريح قادتها وتشريعهم قتل الفلسطينيين.
الى ذلك، أطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية فجر أمس السبت، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين قبالة شواطئ بيت لاهيا شمال قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا