أخبار العالم / الجزيرة

الفساد يفجّر مظاهرات غاضبة بالبصرة

  • 1/2
  • 2/2

تظاهر مئات العراقيين وحاولوا اقتحام مقر محافظة البصرة جنوبي البلاد، مطالبين بتحسين مستوى الخدمات العامة والتصدي للفساد.

وقالت مصادر محلية إن نحو ألف متظاهر حاولوا اقتحام مبنى مجلس المحافظة، واستخدمت قوات الأمن الغاز المدمع لتفريقهم والحؤول دون اقتحامهم المبنى.

وأضرم بعض المحتجين النار أيضا في إطارات مركبات خارج المبنى، ووقعت مناوشات مع شرطة مكافحة الشغب. ولم ترد أنباء عن إصابات خطيرة.

وحطم المحتجون جزءا من الجدار الخرساني المحيط بالمقر، ورشقوا المبنى بالقنابل الحارقة من الفجوة التي فتحوها وهم يهتفون بشعارات مناهضة للحكومة.

وتشهد محافظة البصرة منذ أيام أزمة كبيرة لعدم وجود مياه صالحة للشرب، وهو ما أدى إلى تسمم آلاف من أبناء المحافظة.

وتعاني البنية التحتية في المدينة بسبب سنوات من الإهمال وضعف الاستثمار، مما أثار استياء واسعا حيث يقارن السكان أحوالهم بالثروة النفطية التي تمد بها المحافظة خزائن الحكومة الاتحادية.

واجتاحت الاحتجاجات مدنا في جنوب البلاد معقل الشيعة الذي طالما تعرض للإهمال بسبب شيوع انقطاع الكهرباء خلال الصيف وبسبب البطالة وضعف الخدمات الحكومية، فضلا عن الفساد المستشري.

وأوقف رئيس الوزراء حيدر العبادي وزير الكهرباء عن العمل الشهر الماضي، وقال في وقت سابق هذا الأسبوع إن حكومته بدأت معاقبة المسؤولين عن ضعف الخدمات في البصرة ثاني كبرى مدن العراق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا