أخبار العالم / بوابة الشروق

الادعاء يسقط جزءا من قضية الاعتداء الجنسي المتهم فيها هارفي واينستين

أسقط الادعاء العام في مانهاتن اليوم الخميس جزءا من قضية الاعتداءات الجنسية، ضد هارفي واينستين، ليواجه قطب الإنتاج السينمائي السابق في محاكمة تالية ادعاءات اثنين يوجهات إليه اتهامات.

وكان واينستين، الذي يبلغ من العمر 66 عاما، حاضرا داخل قاعة محكمة مانهاتن عندما صدر قرار بإسقاط واحد من ستة اتهامات.

ويتعلق الاتهام الذي اسقط اليوم بمزاعم الممثلة السابقة لوسيا إيفانز.

ورغم ذلك، قالت جون إيلوتسي مساعدة المدعي العام للقاضي إن ممثلي الادعاء العام "ماضون بكامل طاقتهم" في تناول باقي الاتهامات.

وكانت إيفانز ضمن أول من اتهمن واينستين حيث نشرت روايتها مجلة "نيويوركر" قبل عام. وقالت إيفانز آنذاك إن واينستين أجبرها على ممارسة الجنس الفموي أثناء اجتماع بمكتبه.

وجرى إسقاط الاتهام بعد أن سلم مسؤولو شركة عملت بها إيفانز في الماضي، كتابات شخصية كانت تركتها على جهاز الكمبيوتر بالشركة.

وأشارت الكتابات إلى أن اللقاء كان توافقيًا، وذلك لما أوردته صحيفة "نيويورك بوست".

ولكن محامي إيفانز قال إن إسقاط الاتهام لا ينبغي أن يؤخذ على أنه مؤشر على إدانة واينستين، أو براءته.

وبدا الارتياح على واينستين لدى ظهوره في المحكمة مرتديا بدلة داكنة اللون، دون أصفاد في يديه.

ولم يتم تحديد موعد لبدء المحاكمة بعد. وينفي المنتج السابق جميع التهم الموجهة بحقه.

يذكر أن عشرات النساء خرجن باتهامات علنية ضد واينستين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا