أخبار العالم / اليوم السابع

الاتحاد الأفريقى : نتطلع لرئاسة مصر للاتحاد تحت قيادة الرئيس السيسى

التقى النائب طارق  رضوان – رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب صباح اليوم الخميس بالسفير كواسى كوارتى ، نائب الأمين العام للاتحاد الافريقى وذلك بمقر الاتحاد بالعاصمة الإثيوبية – اديس ابابا، فى حضور السفير أسامه عبدالخالق، السفير المصرى وماجد ابوالخير، وكيل اللجنة وحاتم باشات، عضو اللجنة

وفى مستهل اللقاء، رحب كوارتى بالوفد المصرى، مشيراً إلى تطلعه لرئاسة مصر للاتحاد الافريقى خاصة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى .

وأعرب  كوارتى عن سعادته إلى رؤية مصر فى معركة مكافحة الفساد والنهج المستدام نحو تحول أفريقيا وكذلك إعلان مصر عن جهودها لإصلاح وتطوير الاتحاد الأفريقى والأجهزة التابعة له, وفى مقدمتها أجندة 2063 ومشروعاتها الرائدة

ومن ناحية أخرى أعرب طارق رضوان ، أن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى هى تتويج للجهود التى بذلتها مصر فى الفترة الماضية ومازالت للعودة والتفاعل مع إفريقيا. والملاحظ فى الوقت الحالى أنها لا تقتصر فقط على الجهود السياسية والدبلوماسية وإنما على شكل حزمة من الأمور تعزز فكرة التوجه المصرى الإفريقى وتعطيها الحضور والفعالية.

وقال رضوان إنه تأكيدا على هذا فلقد بدأت القيادة السياسية المصرية من خلال رؤية ومخطط عام لتعظيم الانخراط القارى على جميع المستويات من خلال الحضور الإفريقى الواسع والمؤثر فى عدد من الفعاليات المصرية الأخيرة خصوصا فى مؤتمر الشباب فى شرم الشيخ والمؤتمرات الاقتصادية والعلمية وفى التبادل السياسى وفى اتفاقات التعاون مع الدول الإفريقية المختلفة التى تدخل حيز التنفيذ بشكل أسرع من ذى قبل.

وأضاف  ان مصر تحولت إلى ملتقى للعديد من المؤتمرات المتعلقة بالأوضاع الاقتصادية فى إفريقيا وأصبحت فى الوقت نفسه تحمل على عاتقها قضايا عدة للقارة فى المحافل الدولية

واختتم النائب طارق رضوان حديثة قائلا، إن مصر من خلال موقعها الجغرافى وعبر تاريخها الطويل تعتز دائماً و ابداً بانتمائها الافريقي، وتنشغل بقضايا القارة وتسعى دائماً للتعاون والتنسيق مع أشقاءها فى الدول الإفريقية خاصة فى المجالات الاقتصادية والتنموية بما يسهم فى خلق الفرص التجارية والاستثمارية المشتركة لتوفير الاحتياجات التنموية المتزايدة للشعوب الإفريقية، وهو ما سيحظى بأولوية لدى مصر فى ظل رئاستها للاتحاد الافريقى عام 2019.

وأكد رضوان على أن ما تقوم به مصر من جهود لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، تسعى من خلالها الى صناعة مستقبل أفضل لشعبها ومنطقتها والعالم أجمع.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا