الارشيف / أخبار العالم / روسيا اليوم

تسيبراس ينتقد أردوغان بسبب جزر "إيجه"

  • 1/2
  • 2/2

انتقد رئيس وزراء اليونان أليكسيس تسيبراس تشكيك الرئيس التركي طيب أردوغان في "معاهدة لوزان" التي أرست الحدود بين تركيا واليونان عقب الحرب العالمية الأولى.

  • أردوغان يحن لحدود تركيا القديمة وينتقد معاهدة لوزان

وقال تسيبراس لمسؤولين كبار في حكومته الجمعة 30 سبتمبر/أيلول: "التشكيك في معاهدة لوزان، التي أرست قواعد العلاقات اليونانية التركية والوضع الراهن في بحر إيجه وجزره، يشكل خطرا على العلاقات بين البلدين وعلى المنطقة الأوسع".

وكان أردوغان قال في أنقرة الخميس:" في لوزان، تخلينا لليونان عن جزر في بحر إيجه، على الرغم من أن الصرخة من هناك تسمع على الشواطئ التركية (قريبة جدا من الساحل التركي). هناك توجد مساجدنا ومقدساتنا. هذه المشكلة ظهرت بسبب الذين جلسوا خلف طاولة المفاوضات في لوزان ولم يتمكنوا من الدفاع عن حقوقنا".

الجزر اليونانية في بحر إيجه

وكانت جهات تركية اعتبرت أن هذ التصريحات استمرارا لانتقاد ؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، الذي اعتبر توقيع معاهدة لوزان بمثابة الفوز، بعد معاهدة سيفر غير المواتية بالنسبة لتركيا.

تجدر الإشارة إلى أن معاهدة لوزان للسلام وقعت في يوليو/تموز 1923 بين بريطانيا العظمى وفرنسا وإيطاليا واليابان واليونان ورومانيا ويوغسلافيا، من جهة، وتركيا - من ناحية أخرى، ووضعت الوثيقة حدودا جديدة لتركيا ونظمت بذلك بشكل قانوني عملية انهيار وتفكك الإمبراطورية العثمانية.

المصدر: وكالات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا