الارشيف / أخبار العالم / الوطن العمانية

ضغط السكان يدفع سيئول لتغيير موقع (ثاد) .. ومقترح بنشره في ملعب جولف

سيئول ـ وكالات:
خضعت السلطات الكورية الجنوبية لضغوط سكان الموقع الذي اختير لاستقبال الدرع الاميركية المضادة للصواريخ (ثاد) التي تهدف كما تقول أميركا وسيئول الى حماية هذا البلد من التهديد الكوري الشمالي، واعلنت ان المنظومة ستنشر على بعد 18 كيلومترا منه حيث من ضمن المقترحات نشره في ملعب للجولف.
وكانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اعلنتا في يوليو نشر المنظومة المتقدمة المضادة للصواريخ “ثاد” (ترمينال هاي التيتيود ايريا ديفنس) بينما تضاعف كوريا الشمالية تجارب صواريخها.
وكانت بيونج يانج دانت قرار نشر المنظومة الأميركية الذي أدى إلى أزمة ايضا بين سيئول وبكين التي تعتبر نشر هذه المنظومة المتطورة جزءا من عرض القوة من قبل الولايات المتحدة الذي يهدف الى خفض قدراتها العسكرية.
لكن الاعلان عن هذا المشروع اثار غضب بعض سكان كوريا الجنوبية وخصوصا المقيمين بالقرب من القاعدة الجوية في منطقة سيونغجو على بعد 275 كيلومترا جنوب شرق سيئول حيث كانت ستنصب بطارية “ثاد”.
وأبدى سكان المنطقة خوفا من المخاطر الصحية والبيئية بسبب رادارات الدرع. وهم يؤكدون ان وجودها يجعل منطقتهم هدفا لنظام كوريا الشمالية.
وقد يجد جيش كوريا الجنوبية نفسه مضطرا لنشر نظام الدفاع الصاروخي في ملعب للجولف.
وقال مسؤول دفاعي كوري لرويترز إن الموقع الجديد للنظام الدفاعي سيكون ملعب جولف في نادي لوت سكاي هيل.
وأضاف أن الملعب تملكه مجموعة لوت وكان يعتبر بديلا بسبب ارتفاعه وسهولة وصول المركبات العسكرية له.
ولم يتضح بعد كيف سيحوز الجيش على الأملاك التي تقدر قيمتها 100 مليار وون (90.54 مليون دولار).
وفي سياق غير بعيد قال مسؤول كوري جنوبي إن ثلاثة صيادين صينيين لقوا حتفهم في حريق نشب على قاربهم عندما ألقى حرس السواحل الكوري الجنوبي قنابل صوت سقطت على غرفتهم في محاولة للقبض عليهم بتهمة الصيد غير المشروع.
وقال مسؤول في خفر السواحل بمدينة موكبو الساحلية بكوريا الجنوبية إن الثلاثة ماتوا مختنقين على الأرجح وإنه يجري التحقيق لمعرفة الملابسات.
والخلاف على الصيد غير المشروع مثار توتر في العلاقات بين الصين وكوريا الجنوبية رغم أن العلاقات الاقتصادية تزداد توطدا.
وقال المسؤول ـ الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول له الحديث لوسائل الإعلام ـ إن الحريق نشب في غرفة القيادة بالقارب.
وأضاف أن السلطات تستجوب أفراد الطاقم الناجين وعددهم 14 شخصا وكذلك أفراد حرس السواحل الذين شاركوا في العملية.
وكثيرا ما تطارد زوارق حرس السواحل الكوري الجنوبي قوارب صينية بتهمة الصيد غير المشروع وسبق وأن دارت مواجهات عنيفة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا