الارشيف / أخبار العالم / الوطن العمانية

عباس يصافح نتنياهو في جنازة بيريز ويبحث مع أولاند الإعداد للمؤتمر الدولي للسلام

القدس المحتلة ـ وكالات:
صافح الرئيس الفلسطيني محمود عباس رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في جنازة الرئيس الاسرائيلي السابق شيمون بيريز في القدس المحتلة في لقاء علني يندر حدوثه بين الرجلين فيما بحث عباس بعد مراسم الجنازة مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند الاعداد للمؤتمر الدولي للسلام.
ونشر المتحدث باسم نتنياهو مقطع فيديو على موقع تويتر، يقول فيه عباس وهو يصافح نتنياهو باللغة الانجليزية “تسرني رؤيتك. مضى وقت طويل” بينما شكره نتنياهو وزوجته سارة على حضوره.
يذكر ان الرجلين تصافحا اثناء قمة المناخ في باريس في نوفمبر، لكن دون محادثات.
وبحث الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند ونظيره الفلسطيني محمود عباس التحضيرات لعقد المؤتمر الدولي للسلام المقرر عقده نهاية العام في فرنسا، بحسب ما أعلن مسؤول فلسطيني.
وقال امين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية “اتفق أولاند وعباس على تسريع التحضيرات لعقد المؤتمر الدولي للسلام المقرر عقده في نهاية هذا العام”.
واكد عريقات ان أولاند أبلغ عباس ان “مبعوثا فرنسيا سيزور فلسطين في شهر اكتوبر المقبل في إطار مواصلة الجهود الفرنسية لعقد المؤتمر”.
واكد الرئيس الأميركي باراك اوباما في كلمته في الجنازة ان حضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجنازة يذكر بأن العمل من اجل السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين يجب ان يستمر.
وبدأ اوباما كلمة تأبين بيريز في جنازته في القدس، متطرقا للرئيس الفلسطيني مشيرا الى ان “حضوره هنا مبادرة وتذكير بان العمل من اجل السلام لم ينته بعد”.
وتناولت المواقع الإسرائيلية بشكل منفصل وصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس “جبل هيرتزل” للمشاركة في جنازة بيريز، مبرزة استقبال رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو للرئيس الفلسطيني الذي استمر لدقائق معدودة.
وشُيعت بمدينة القدس المحتلة أمس جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز بعد وصولها إلى منطقة جبل هرتزل قادمة من مبنى الكنيست .
وقد شارك في مراسم التشييع عدد من قادة العالم بينهم الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس الألماني يواخيم جاوك ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.
وقد توفي بيريز فجر الأربعاء عن عمر ناهز 93 عامًا،بعد أسبوعين من اصابته بجلطة دماغية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا