الارشيف / أخبار العالم / مصر العربية

مقتل 30 شخصًا وإصابة العشرات في غارات جوية على حلب

قُتل 30 شخصًا، وأصيب عشرات آخرون بجروح، اليوم الجمعة، جراء غارات جوية استخدمت فيها صواريخ أحدثت "هزة أرضية" في أحياء تُسيطر عليها المعارضة المسلحة بمدينة حلب شمالي سوريا، والمحاصرة من قبل قوات النظام، بحسب مسؤول بالدفاع المدني.

 


وقال "بيبرس مشعل" المسؤول في الدفاع المدني بحلب، اليوم، إن "مقاتلات إمّا روسية أو تابعة للنظام، قصفت أحياء الحيدرية، وهُللك، وبستان الباشا، وشارع الزيتون في حلب بصواريخ أدت إلى حدوث هزة أرضية".
 

وأوضح المصدر أن الغارات أسفرت عن مقتل 17 شخصاً في حي الحيدرية، وسبعة في حي هُللك، وستة أشخاص في حي بستان الباشا، وإصابة عشرات آخرين بجروح".
 

وأكد مشعل بالقول أن "روسيا تستخدم في الفترة الأخيرة في غاراتها صواريخ تحدث هزة أرضية، وتستهدف بالأخص الأحياء السكنية الواقعة تحت سيطرة المعارضة".
 

وأضاف "أنهم (الدفاع المدني) تمنكوا بعد جهود طويلة من إنقاذ مواطن يدعى يوسف حسن (31 عاماً) من تحت أنقاض مبنى مكون من أربع طوابق في حي الحيدرية، قصفته الطائرات الروسية.
 

ومنذ إعلان النظام السوري في 19 سبتمبر الجاري انتهاء هدنة توصل إليها الجانبان الروسي والأمريكي في 9 من الشهر ذاته، تشن قواته ومقاتلات روسية، حملة جوية عنيفة متواصلة على أحياء حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، تسببت بمقتل وإصابة مئات المدنيين، بينهم نساء وأطفال، بعد وقف هش لإطلاق النار لم يصمد لأكثر من 7 أيام.
 

وتعاني أحياء حلب الشرقية، الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة، حصاراً برياً من قبل قوات النظام السوري ومليشياته بدعم جوي روسي، منذ أكثر من 20 يوماً، وسط شح حاد في المواد الغذائية والمعدات الطبية؛ ما يهدد حياة نحو 300 ألف مدني موجودين فيها.

 

اقرأ أيضًا:

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا