الارشيف / أخبار العالم / اليوم السابع

الخارجية: مشاركة سامح شكرى فى جنازة "بيريز" إجراء دبلوماسى طبيعى

قال السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن مشاركة الوزير سامح شكرى فى جنازة الرئيس الإسرائيلى السابق شيمون بيريز بتل أبيب، إجراء طبيعى بروتوكولى دبلوماسى، ولاسيما أن مصر لديها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، لذلك عندما تحدث وفاة لقيادة سياسية كبيرة لديهم فمن الطبيعى أن تشارك مصر بالمستوى السياسى الملائم الذى تقرره القيادة السياسية.

وأضاف "أبو زيد" فى مداخلة هاتفية لبرنامج "كلام تانى" الذى تقدمه الإعلامية رشا نبيل، أن أكثر من 90 وفد من 90 دولة شاركت فى جنازة شيمون بيريز بإسرائيل صباح اليوم الجمعة، لافتا إلى أن الرئيس السابق لإسرائيل أسهم فى إبرام اتفاقية "أوسلو" مع القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن هناك بعض الدوائر فى الرأى العام لديها استفسارات عن طبيعة الزيارة المصرية لإسرائيل، ولكن هذه هى العلاقات الدبلوماسية بين الدول التى تربطنا بها علاقات دبلوماسية، مضيفًا "وحينما يتم فقدان قيادة سياسية كبيرة وهامة فمن الطبيعى أن تشارك الدولة، فهذا يعبر عن طبيعة العلاقات الدبلوماسية".

وأشار إلى أن مسألة اختيار من يمثل الحكومة المصرية فى مثل هذه الزيارات، شأن القيادة السياسية التى تختار المستوى الذى يمثل الدولة المصرية فى هذه الأحداث، نافيا الإدعاءات التى خرجت على وسائل التواصل الاجتماعى حول حزن وزير الخارجية سامح شكرى فى جنازة رئيس إسرائيل السابق، مضيفًا "استعانوا بصور مفبركة تؤكد وجود من يحاول أن يصطاد فى الماء العكر والتشكيك فى الدولة المصرية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا