الارشيف / أخبار العالم / المصرى اليوم

روسيا: لا يوجد إطار زمنى لعملياتنا فى سوريا

أعلنت روسيا، أمس، أنه لا يوجد إطار زمنى لعملياتها العسكرية فى سوريا، وقال المتحدث باسم «الكرملين»، ديمترى بيسكوف، إن النتيجة الرئيسية للضربات الجوية لبلاده ضد المتشددين الإسلاميين بسوريا على مدى العام المنصرم هى «عدم وجود داعش أو القاعدة أو جبهة النصرة حالياً فى دمشق»، وذلك بعد عام على بداية التدخل الروسى فى سوريا.

وقال المرصد السورى لحقوق الإنسان إن الهجمات الروسية قتلت 9364 شخصاً من بينهم 3264 مدنياً، منهم 911 طفلاً، و619 سيدة، منذ بداية تدخل موسكو فى دمشق فى 30 سبتمبر 2015، وأشار تقرير المرصد إلى أن قوات يعتقد أنها روسية ارتكبت ما لا يقل عن 169 مجزرة، فى المدة التى يغطيها التقرير، ومن بين الضحايا 32 شخصاً من الكوادر الطبية، و11 من الدفاع المدنى، و12 إعلامياً.

وردا على تقرير المرصد، ذكر الكرملين أن المعلومات التى يقدمها المرصد عن القتلى المدنيين فى مدينة حلب، كبرى المدن السورية، لا يمكن اعتبارها موثوقة.

من جهة أخرى، قال منسق الإغاثة فى حالات الطوارئ بالأمم المتحدة، ستيفن أوبراين، أمس، إن انهيار جهود السلام بين الولايات المتحدة وروسيا فى سوريا سيعطل جهود توفير المساعدات التى تقوم بها المنظمة الدولية.

وأضاف أنه يتمنى أن تجد القوى الكبرى بمجلس الأمن إرادة مشتركة لإنهاء العنف واستئناف وقف الأعمال القتالية، مشيراً إلى الحاجة لهدنة إنسانية مدتها 48 ساعة أسبوعيا، كحد أدنى للوصول إلى شرق حلب.

ميدانيا، دمر قصف محطة للمياه فى شرق حلب، الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة، أمس، ما ألحق أضراراً بالمرفق الذى يتعرض لحملة مستمرة منذ أسبوع يقوم بها الجيش السورى لاستعادة المناطق التى تسيطر عليها المعارضة بالمدينة.

وقال المرصد السورى لحقوق الإنسان إن القوات الحكومية التى تقاتل مسلحى المعارضة فى منطقة سليمان الحلبى هى التى نفذت القصف، لكن مصدراً عسكرياً سورياً قال إن المعارضة نسفت المحطة عندما شعرت بأنها قد تُهزم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا