الارشيف / أخبار العالم / الجزيرة

خسائر للجيش بالأنبار وقتلى لتنظيم الدولة بغارات

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

قالت مصادر عسكرية إن أكثر من 27 من الجيش العراقي والحشد العشائري قتلوا باشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية بجزيرة الرمادي وهجوم له في مدينة حديثة بمحافظة الأنبار غربي العراق، كما قتل سبعون من تنظيم الدولة في غارات للتحالف الدولي بمحافظة صلاح الدين وسط العراق.

وذكرت مصادر عسكرية أن سبعة من الجيش والحشد العشائري قتلوا وأصيب تسعة في اشتباكات بين تنظيم الدولة والقوات العراقية المدعومة بالحشد العشائري وغطاء جوي من التحالف الدولي في جزيرة الرمادي.

وأضافت المصادر أن القوات الأمنية استعادت قرى وأحياء في محيط منطقة البوذياب في جزيرة الرمادي بعد معارك مع التنظيم.

هجوم بحديثة
وذكرت مصادر عسكرية في قيادة عمليات الجزيرة والبادية أن أكثر من عشرين من أفراد الجيش والحشد العشائري قتلوا في هجوم وصفته بأنه كان واسعا، حاول فيه تنظيم الدولة اقتحام مدينة حديثة غربي محافظة الأنبار.

وأشارت المصادر السابقة إلى أن التنظيم استخدم نحو 15 سيارة ملغمة، فجّر معظمها بصواريخ موجهة.

وفي محافظة صلاح الدين شمال بغداد، قالت وزارة الدفاع العراقية إن طائرات تابعة للتحالف الدولي وجهت ضربات مباشرة استهدفت تجمعا لمقاتلي تنظيم الدولة قرب مدينة الشرقاط شمالي المحافظة، مما أسفر عن مقتل سبعين منهم.

3bf4c9b93c.jpg
قوات عراقية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد (الجزيرة)

وأضافت الوزارة -في بيان لها- أن الضربات وقعت في قرية الحود التابعة لمدينة الشرقاط، عندما كان مقاتلو التنظيم يحاولون تفخيخ الطريق الرابط بين مدينتي الموصل وبادوش ببراميل متفجرة. وقالت إن الغارة الجوية أسفرت عن تدمير 25 مركبة عسكرية لمقاتلي التنظيم.

تفجير ببغداد
وفي سياق متصل، ذكرت وكالة الأناضول نقلا عن ضابط في شرطة بغداد أن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب ثمانية آخرون الجمعة في تفجير مزدوج بمدينة الصدر شرق العاصمة العراقية. وقال النقيب في وزارة الداخلية دحام المحمود -للأناضول- إن الضحايا قتلوا في تفجير متتالٍ لعبوتين ناسفتين قرب سوق القيارة، وهو من الأسواق الشعبية في مدينة الصدر.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجير المزدوج، لكن بغداد تتعرض لهجمات شبه يومية يشنها في الغالب مسلحو تنظيم الدولة بواسطة سيارات مفخخة وانتحاريين وعبوات ناسفة.

وعلى صعيد مواز، أقلعت مقاتلات من حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديغول" الجمعة لتنفيذ عمليات ضد تنظيم الدولة، تمهيدا لمعركة استعادة الموصل معقل التنظيم في العراق، كما أعلن ضابط على متن السفينة.

وستسهم "شارل ديغول" التي تحمل 24 طائرة مقاتلة من نوع "رافال مارين"، في زيادة القدرات الجوية التي تخصصها فرنسا لمكافحة تنظيم الدولة ثلاثة أضعاف، إضافة إلى 12 طائرة "رافال" متمركزة في الأردن والإمارات.967beaffb2.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا