الارشيف / أخبار العالم / مصر العربية

شبكة حقوقية: روسيا قتلت 3264 مدنيًا خلال سنة من تدخلها بسوريا‎

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان" مقتل 3264 مدنياً، بينهم 911 طفلاً، و619 سيدة، منذ بداية التدخل الروسي في سوريا في 30 سبتمبر 2015، استندت فيه إلى عمليات المراقبة والتوثيق اليومية".

 

 

كما سجل التقرير، الذي صدر بمناسبة مرور عام على التدخل الروسي، " ارتكاب ما لايقل عن 169 مجزرة، ارتكبتها قوات يعتقد أنها روسية في المدة التي يغطيها التقرير، وكان من بين الضحايا 32 شخصاً من الكوادر الطبية، و11 شخصاً من كوادر الدفاع المدني، و12 شخصاً من الكوادر الإعلامية".
 

وأشار التقرير إلى أنه" على الرغم من أن عام التدخل الروسي قد شهد اتفاقيتين لوقف الأعمال العدائية، وبرعاية روسية، الأولى في 27 فبراير 2016 والثانية في 12 سبتمبر 2016، إلا أنَّ القوات الروسية خرقت بنود الاتفاقيتين".
 

وبحسب ما ذكر فقد "لوحظ انخفاض في وتيرة الهجمات الروسية بعد الاتفاقية الأولى، لكن تلك القوات عادت إلى التصعيد تدريجياً، وارتكبت المجازر وعمليات القصف العشوائي والمتعمد على الأحياء السكنية، لتعود وتيرة القصف تدريجياً إلى ماكانت عليه قبل بيان وقف الأعمال العدائية، ولينهار البيان بشكل كامل في نهاية يوليو 2016".
 

وشمل التقرير حصاد الهجمات والعمليات العسكرية التي نفذتها قوات يعتقد أنها روسية من 30 سبتمبر 2015 وحتى 29 سبتمبر 2016، كما استعرض أبرز الحوادث التي تم توثيقها سواء في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة أو مناطق سيطرة تنظيم داعش.
 

ووَرَدَ في التقرير أن" ما لايقل عن 147 هجمة بالذخائر العنقودية تم تسجليها، 144 منها حصلت في مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة، مقابل 3 هجمات حصلت في مناطق تحت سيطرة تنظيم داعش".
 

وبحسب التقرير فقد" استخدمت قوات يعتقد أنها روسية أسلحة حارقة ما لايقل عن 48 مرة في مختلف المحافظات وقد تركَّز هذا الاستخدام في أشهر يونيو ويوليو وأغسطس".
 

وسجل التقرير "ما لايقل عن 417 مركزاً حيوياً مدنياً تعرضت للاعتداء، 25 منها تعرض للاعتداء أكثر من مرة".
 

ورصد " تضرُّرَ 59 ألف شخص بشكل مباشر من الهجمات الروسية، في محافظات حلب وحمص وإدلب واللاذقية، استقر بعضهم في مخيمات حدودية أو في قرى تتعرَّض لوتيرة قصف أقل وتم تسجيل عودة بعضهم إلى مدنهم التي نزحوا منها".
 

كما أكد التقرير أن" القوات الروسية خرقت بشكل لا يقبل التشكيك قرار مجلس الأمن رقم 2139 وقرار مجلس الأمن رقم 2254، كما خرقت عبر جريمة القتل العمد المادة الثامنة من قانون روما الأساسي، ما يُشكل جرائم حرب".
 

اقرأ أيضًا:

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا