الارشيف / أخبار العالم / الوسط البحرينية

جماعة مسلحة مصرية تعلن مسؤوليتها عن محاولة اغتيال النائب العام المساعد

القاهرة - أ ف ب 

01 أكتوبر 2016

أعلنت جماعة مسلحة مصرية اليوم الجمعة (30 سبتمبر/أيلول 2016) أنها حاولت اغتيال النائب العام المساعد بتفجير سيارة مفخخة، بعد يوم من وقوع الانفجار في ضواحي القاهرة.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان مساء الخميس أنه "عقب مرور سيارة المستشار زكريا عبد العزيز النائب العام المساعد وقوة الحراسة المرافقة له (...) من شارع أحمد شوقي بمنطقة البنفسج بالتجمع الأول دائرة قسم شرطة القاهرة الجديدة ثان، انفجرت إحدى السيارات المفخخة المتوقفه على جانب الطريق".

واضافت أنه "لم يترتب على الحادث أي إصابات بالسيد النائب العام المساعد أو قوة الحراسة المرافقه، بينما أصيب أحد المواطنين".

وأعلنت "حركة حسم"، التي تبنت هجمات في القاهرة خلال الأشهر الأخيرة، مسؤوليتها عن التفجير في بيان انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشرت هذه الحركة التي برزت مؤخرا، صورا قالت إنها للحظة التفجير، وهددت بمزيد من الهجمات ضد "كل قاض ظالم".

وكانت الحركة، التي لا يعرف عنها الكثير، أعلنت مسؤوليتها سابقا عن مقتل شرطي وعن محاولة اغتيال مفتي الديار المصرية.

وفي يونيو/ حزيران 2015، قتل النائب العام هشام بركات في انفجار سيارة مفخخة لدى مرور موكبه في العاصمة المصرية. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقالت الشرطة في وقت لاحق إنها اعتقلت منفذي الهجوم، متهمة إياهم بأنهم أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، والتي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي.

وتنفذ الهجمات بشكل اساسي في شمال شبه جزيرة سيناء، معقل الفرع المصري لتنظيم داعش، وقتل فيها مئات رجال الشرطة والجنود بحسب الحكومة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا