الارشيف / أخبار العالم / دوت مصر

وقف عن العمل وإدانات.. ردود على مشاركة عباس بجنازة شيمون بيريز

  • 1/2
  • 2/2

المشاركة الفلسطينية في مراسم دفن الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز، لازالت محل جدل بين عدة أطراف فلسطينية، أبرزها جماعتي فتح وحماس، وانظمت إليها أيضا اعتراضات من نواب عرب بالكنيست.

العرب في الكنيست يرفضون

فبعد إعلان مسؤول لجنة التواصل في المجتمع الإسرائيلي بحركة فتح، محمد المدني، مشاركة وفد من السلطة الفلسطينية في الجنازة، يترأسه رئيس السبطة الفلسطينية، محمود عباس، أعلن نواب عرب الكنيست رفضهم للمشاركة في جنازة "راعي الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة".

وقالت إحدى النواب العرب بالكنيست، عايدة توما، إنها تستغرب أن يتوقع أحد مشاركة النواب من القائمة العربية في جنازة بيريز أو إعلام ما يسمى بـ "الحداد القومي"، مشيرة إلى أنه لم يصدر قرار منهم بعدم المشاركة، لأنه قرار مفهوم ضمنيا للجميع.

وقالت: "شيمون بيريز لم يفعل شيئا لصالح الشعب الفلسطيني، في حين قام بالكثير من الأعمال لصالح الحركة الصهيونية وبناء دولة إسرائيل"، مشيرة إلى أنه صاحب فكرة مفاعل ديمونا والتسلح النووي، وأنه من ارتكب مجزرة قانا عام 1996 في جنوب لبنان.

قرار توقيف بسبب "فيسبوك"

من ناحية أخرى، أصدرت السلطات الفلسطينية قرارا بتوقيف مسؤول بارز بسبب توجيه انتقادات لمشاركة عباس في جنازة شيمون بيريز، حيث نشر المقدم أسامة منصور، تعليقات على حسابه بموقع "فيسبوك"، قال فيها لا توجد علاقات شخصية أو صداقات مع المحتل، طالما أنه لازال يمارس سياسة البلطجة ضد شعبنا".

وكانت حركة "حماس"، من أبرز المعارضين لمشاركة عباس في الجنازة، حيث اعتبرت أن حضوره مراسم الدفن يعد ومعاناته، فيما اعتبرته حركة "فتح" التابع لها عباس "رسالة سلام" تظهر للعالم أن الفلسطينيين شعب محب للسلام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا