الارشيف / أخبار العالم / المرصد

5 آلاف مقاتل من الميليشيات العراقية والأفغانية و”حزب الله”بضواحي حلب

صحيفة المرصد:كشفت صحيفة بريطانية أن نحو 5 آلاف مقاتل من الميليشيات العراقية والأفغانية و”حزب الله”، إلى جانب قوات النظام، تجمّعوا في ضواحي حلب استعداداً لما يبدو تقدماً سريعاً وحاسماً.

ووفقاً لموقع “العربية نت” نقلاً عن صحيفة”الغارديان” البريطانية أن هذه الحشود يبدو أنها تستهدف أحياء السكري والشيخ سعيد والعامرية، موضحة أن الهدف الأساسي يكمن حالياً بالنسبة للقوات الموالية للنظام في تأمين طريق الراموسة لتطويق الأحياء الباقية من حلب الشرقية.

مصادر في حلب أكدت أن قوات النظام موزعة على بعض الجبهات، في حين أن الجبهات الحساسة في حلب هي بيد الميليشيات الشيعية.

وكانت قناة “النجباء” العراقية بـثت صوراً تُظهر قائد ميليشيات “النجباء” الشيعية، أكرم الكعبي، يتجول في جبهات القتال في ريف حلب الجنوبي.أما شاشة الميليشيات فعرضت مشاهد يعود تاريخها إلى أيام قليلة مضت تظهر وصول الكعبي إلى مطار حلب الدولي.

ثم انتقاله باللباس العسكري للإشراف على الخطوط الأمامية للقوات في حلب، وعلى معركة تحرير حلب، وفق التعليق الموضوع على هذه الفيديوهات.الميليشيات الشيعية وفق ناشط ميداني يزيد عددها عن الثلاثين فصيلاً تقاتل في حلب وباقي أنحاء سوريا، وهي تخوض المعارك إلى جانب بعضها في الكثير من الجبهات.

فـ”حزب الله” له التواجد الأكبر في الريف الجنوبي إلى جانب الميليشيات الأفغانية وحركة “النجباء” العراقية.وفي شمال حلب هناك حركة “النجباء” و”حزب الله” و”أبو فضل العباس”.

وفي حندرات حيث تجري معارك عنيفة، هناك “لواء القدس” الذي يتمتع بالثقل الأكبر.وتبقى محاولات النظام لاستعادة السيطرة على حلب عبر هذه الميليشيات تصطدم بمقاومة شرسة من فصائل المعارضة المسلحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا