الارشيف / أخبار العالم / الجزيرة

السلطة توقف ضابطا انتقد مشاركة عباس بجنازة بيريز

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

عاطف دغلس-نابلس

أوقفت السلطة الفلسطينية مدير وحدة الإعلام والبحوث بجهاز الارتباط العسكري المقدم أسامة منصور بعد نشره رسالة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عبّر فيها عن رأيه في مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تشييع الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز.

وقال منصور إنه تلقى قرارا "بالوقف عن العمل" بعد نشره الجمعة استفسارا موجها للرئيس عباس عن سر هذه المشاركة في تشييع قاتل الأطفال الفلسطينيين.

وجاء في رسالة الضابط الفلسطيني "لك أن تمر بأم الشهيد الأسير ياسر حمدوني وتسألها، فإذا وافَقَت فتوكل على الله، وإذا لم توافق فاحسم أمرك".

ووجه خطابه للرئيس قائلا "إنك إذا قررت المشاركة في جنازة قاتل أبنائنا وحدك فقد أخطأت، وإذا قررت بناء على استشارات فقد ضلّلوك، ولا علاقات شخصية ولا علاقات ودية مع المحتل ما دام مستمرا في سياسته العنجهية ضد أبناء شعبنا، أعِد النظر يا سيدي".

وتضمنت الرسالة أيضا نصائح لعباس بعدم المشاركة في هذه الجنازة، لكونه يمثل الشعب الفلسطيني الذي يرفض بكامله هذه الزيارة، ويحمل بيريز المسؤولية الكاملة عن المجازر بحق أبنائه.

وحظي المقدم منصور عبر صفحته الشخصية منذ لحظة تلقيه خبر التوقيف عن العمل باهتمام كبير لدى الفلسطينيين، على جرأته وصراحته وشجاعته في قول الحقيقة.

ورغم ذلك، أكد الضابط رفضه أي تحليلات وتأويلات خاطئة لطبيعة منشوره وحقيقته، وقال إنه ملتزم بقرار القيادة.

وأضاف في تصريح للجزيرة نت أن قرار إيقافه عن العمل ليس تعسفيا، و"أن ما حصل أمر طبيعي ولا يوجد به أي شيء آخر"، موضحا أن ما كتبه هو رأيه الشخصي ولا يمس القانون بشيء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا