الارشيف / أخبار العالم / هافينجتون بوست

مشاكلكم لها حلول

سلام على كل مصري لديه مشكلات لا محدودة ولا معدودة ومرصوصة بعناية، سلام على إهانتنا لأجل وطن مقيد محكوم عليه بالبؤس شنقاً وبالموت غرقاً وبالغلاء المؤبد، لكن يا صديقي المصري، كل هذه المشكلات لها حلول، نعم حلول وهمية، بوصفه كشرية، حلول من السراب والخيال، وفرض عليك كمصري أن تصدقها وتقتنع بها وتنشرها، وإن لم تفعل ذلك، فإنك من مدعي التشاؤم، ومتهم بأنك عدو الوطن.

عزيزي المصري المغتصب حقه، سأعرض عليك بعضاً من حلول السراب التي تفاجئنا بها حكومتنا الموقرة، إذا كنت من فئة الشباب وتبحث عن مأوى لك، فلدينا مساكن للشباب اختر شقتك، وخذ مفتاح بابك، ولكننا لن نقول لك عنوان تلك المساكن.

أسمعك يا من تعاني من مرضك، ولكن لا أسمع بوضوح شكواك بخصوص تلوث المستشفيات، ولا أسمع عن عدم توافر العلاج وغلاء أسعاره، لا تنبح كثيراً، فهناك جهاز الكفتة لعلاج أمراض الكبد، ولكني لن أخبرك كيف ومتى يعمل.

ويا من تريد الاستثمار، أعطني نقودك أستثمرها لك في قناة سبيس تون، أقصد قناة السويس، لا تضحك أرجوك، اصبر معي للنهاية، ستجد حياة وهمية لا أساس لها من الواقع، بعد كل هذا الكذب والتضليل، هل من حق احترام عقلك أن تصدق هذا الهراء؟

تلك الحكومة اللئيمة تستغل عدم تحليلنا وتقييمنا، تستغل قلة وعينا وجهلنا بحقوقنا، أفيقوا من تلك الغيبوبة فقد أصبحنا دولة فاشلة بكل المقاييس، وكل طموحتنا في الحياة أن نأكل ونشرب ونتزاوج، ما الفرق بيننا وبين الحيوان؟!

نحن شعب لا نملك هدفاً للحياة، لماذا لا نستخدم نعمة العقل والتفكر والتدبر؟ لماذا لا نطالب بحقنا في الحياة؟ لماذا نظل دائماً خائفين؟

نحن نعيش في الماضي، كيف لنا أن نساير الحاضر، والماضي يتملكنا، لماذا لا نبحث عن حقيقه الأحداث؟

وعندما نصل للحقيقة لماذا لا ننشرها إلى متى سنظل ندفن الحقائق، عاجلاً أو آجلاً ستظهر الحقيقة، ولكن احذر أنت من وضعك عندما تدرك الحقيقة وتصمت وتكون أخرس ضعيفاً أمام نفسك.

تذكر دائماً أن الحياة بدون هدف أو فكر أو تأثير هي حياة فارغة بلا روح بلا معنى بلا قيمة، حرر نفسك.

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا