الارشيف / أخبار العالم / مصر العربية

عام على العدوان الروسي.. سوريا لا تزال تنزف

عام على التدخل الروسي العسكري في سوريا التي مزقتها الحرب الأهلية، ولا يزال شعبها يُقتل بلا هوادة، أكثر من 10 آلاف شخص قتلوا جراء غارات الروس، غالبيتهم من الأطفال والنساء في حلب والمدن الواقعة بيد قوى الثورة، حوّلت مدنيي سوريا إلى أرقام.

 

 

فقبل عام بدأت الطائرات الروسية في إسقاط القنابل على سوريا، وكانت الغارات الجوية التي بدأت نهاية سبتمبر الماضي تهدف لتعزيز نظام بشار الأسد الذي كان ينهار تحت ضربات المعارضة، فتوقعت موسكو إنهاء الحرب في 3 أشهر، لكن المعركة طالت. ولا يعرف متى ستنتهي.

 

وبعد أشهر من القصف الروسي والأسدي المستمر، واستماتة المعارضة، لجأ العدوان لسياسة الحصار والتجويع، فقتل وشرد ونصب المحارق الجماعية، ليطوي صفحة مليئة بالدماء على عدوانه ضد المدنيين.

 

العدوان الروسي والذي احتل سوريا في الـ21 من سبتمبر العام الماضي، أنهى عامه الأول، مخلفًا آلاف القتلى والجرحى، ودمارا كبيرا في المباني السكنية.

 

"مصر العربية" تقدم لقرائها ملفًا هامًا رصدت فيه حقيقة الوجود الروسي في سوريا، والخسائر التي تعرض لها المدنيون بسبب العدوان الروسي.

تابع الملف..

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا