الارشيف / أخبار العالم / i24news

إصابة تسعة شرطيين في تفجير عبوة ناشفة شمال سيناء

  • 1/2
  • 2/2

إصابة تسعة أفراد من قوات أمن شمال سيناء في انفجار عبوة ناسفة بمنطقة جنوب الشيخ زويد

أعلنت الشرطة المصرية، اليوم السبت، إصابة تسعة أفراد أمن شمال سيناء في انفجار عبوة ناسفة بمنطقة جنوب الشيخ زويد، خلال سير مدرعة بمنطقة جنوب الشيخ زويد، تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم. ورجح مصدر أمني أن يكون إسلاميون متشددون ينشطون في شمال سيناء هم وراء التفجير.

ويسود التوتر شبه جزيرة سيناء التي تشهد هجمات مكثفة من جماعات متشددة مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي في تموز/يوليو 2013. وتشهد منطقة الشيخ زويد اشتباكات شرسة بين قوات الجيش ومتشددي جماعة ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

ووسعت قوات الأمن من عملياتها في سيناء، أواخر كانون الثاني/يناير، إثر هجوم باستخدام قذائف صاروخية وهاون على مواقع عسكرية وشرطية برفح والعريش، راح ضحيته 30 قتيلا على الأقل و50 مصابا.

وكان تنظيم أنصار بيت المقدس الذي غير اسمه إلى "ولاية سيناء" أعلن مسؤوليته عن العديد من الهحمات ضد أهداف وارتكازات أمنية وعسكرية في شمال سيناء والقاهرة. ويتمركز جنود حفظ السلام للمراقبة بموجب اتفاق السلام الذي وقع في 1979 بين مصر واسرائيل، في شمال سيناء حيث يشن جهاديو تنظيم الدولة الاسلامية هجمات على الجنود.

وكان التنظيم الجهادي تبنى مسؤولية تفجير طائرة روسية كانت تقل سياحا بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ ما أدى الى سقوطها في سيناء في الحادي والثلاثين من تشرين الأول/اكتوبر الماضي ومقتل 224 شخصا. ولا تزال حالة الطوارئ مفروضة في المنطقة، بعد أن جددت أكثر من مرة منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا