الارشيف / أخبار العالم / euronews

استياء مسلمي المجر من تصاعد الكراهية ضد الإسلام

استفتاء الاحد في المجر حول قرار توزيع المهاجرين واللاجئين في الاتحاد الاوروبي أثار حفيظفة الجالية المسلمة التي تخشى أن تكون عواقب نتائجه وخيمة عليهم.

جالية استنكرت تزايد كراهية المهاجرين واللاجئين في ظل أجواء يميزها تنامي الأفكار اليمينية المتطرفة في هذا البلد.

تيسير صالح، إمام مسجد دار السلام في بودابست، يقول في هذا الشأن:“يمكننا القول إنّ هذه الحملة تعتبر مناهضة للمهاجرين ولكن في الحقيقة هي ضد الإسلام، هكذا فهمها أغلبية الناس، بحكم أنّ النسبة الكبيرة من المهاجرين هم من المسلمين، لذلك فهي تعد ضد الإسلام، مسلمو المجر شعروا بمساوئ الأمر.”

هذا الإحساس بالكراهية للمسلمين الذي انتشر بشكل مقلق في المجر لا يشعر به المهاجرون المسلمون فحسب بل حتى مجريون اعتنقوا الديانة الإسلامية على غرار تيميا ناجي التي قالت:“بدأت أشعر أنّ وطني الأصلي يرفضني، أعتبر نفسي مجرية جيدة وأرغب أن أكون كذلك أيضا، لكن إذا كان الناس محاطين بمثل هذه الدعاية التي تأثر فيهم بشكل كبير فالأمر يجعلك في أغلب الأحيان في تساؤل.”

عدد المسلمين في المجر يقدّر بأربعين ألفا من أصل عشرة ملايين نسمة، أغلبهم من أصول مجرية اعتنقوا الإسلام إلا أنّ هاجسهم الأكبر يبقى تصاعد الكراهية ضدّهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا