الارشيف / أخبار العالم / الوفد

خبير اقتصادي: ضم اليوان الصيني للعملات العالمية ضربة للدولار

قال الخبير الاقتصادي، رضا لاشين، إن قرار صندوق النقد الدولي بضم اليوان الصيني كعملة تعامل نقدي عالمية بدأية من شهر أكتوبر الجاري، أن القرار جاء نتيجة لتنامى ولزيادة معدل نمو التجارة الصينية عالميًا فى ثانى أكبر اقتصاد عالمى بعد امريكا.

وأضاف أن القرار سوف يخف من الضغط على الدولار  (عملة التعامل الاولى عالميا الذى كان يساوى 6.7 يوان صينى ) فى مصر خاصة أن 15% من الواردات الرسمية تأتى الي مصر من الصين.

وأوضح أن حجم الوردات من الصين كان 11.2 مليار دولار العام الماضى، وهى أكبر شريك تجارى لمصر، فيما كان حجم الوردات منها خلال الثمانية أشهر الأولى من 2016 بقيمة 9.8 مليار دولار وحجم الاستثمارات الصينية فى مصر وصل 6 مليار دولار، بالتالى يمكن التعامل باليوان الصين بديلا، وذلك يمثل ضربة قاضية للدولار وتجارة العملة فى مصر، لانه سيقل الطلب على الدولار فيما بعد، وأصبح في  الوقت الحالي بمقدرة الصين عقد اتفاقياتها التجارية باستخدام اليوان بدلا من الدولار كذلك لصندوق النقد الدولى أن يقدم قروضًا باليوان الصيني.

وأضاف أن قناة السويس أصبحت الآن تأخذ ايرداتها من السفن العابرة باليوان بدلا من الدولار، وذلك يعجل من تصدر الصين لتكون أكبر اقتصاد عالمى قبل امريكا التى تحتل المشهد الاقتصادى العالمى الان لوجود المراكز الرئيسية لكبريات الشركات العالمية ومتعددة الجنسيات وعابرة القارات فى امريكا، متمنيًا أن تفعل الاتفاقيات مع دول العالم المختلفة التى لها شراكات اقتصاديةو تجارية مع مصر وربط الجنيه المصرى بسلة من العملات واستحداث اتفاقيات التبادل التجارى مثل المقايضة "شحنة مقابل شحنة"، وذلك سوف يعمل على عدم وجود ازمات للعملات الصعبة فى مصر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا