الارشيف / أخبار العالم / الجنوبية اللبنانية

بيئة حزب الله في البزالية تتمرد عليه وتتهمه بتزوير الإنتخابات البلدية

ما زالت بلدية التوفيقية (البزالية)، تنتظر البت في الطعون، فيما الملف كما يبدو قد خضع لإجهاضات ولضغوطات منعت التحرك به.

في 14 حزيران 2016، عقب انتهاء الانتخابات البلدية، حصلت “جنوبية” على معلومات تؤكد أنّ عدداً من مرشحي لائحة “الوفاء والتنمية”، انقلبوا عليها لصالح اللائحة “المنافسة” لانتخاب رئيس مخالف لسياسة الأمر الواقع التي تحكم الملف البلدي في القرى التابعة للثنائية الشيعية.

كذلك عرض الموقع الوثائق التي تؤكد أنّه تمّ تقديم الطعن لمجلس شورى الدولة على خلفية عمليات التزوير وما تمّ توثيقه من لعب بالصناديق.

فأين أصبحت الدعوى؟ وما الواقع البلدي اليوم لبلدة البزالية (التوفيقية)؟

مرشح لائحة الوفاء لدماء الشهداء، السيد حسن علي صالح البزال، أكدّ لـ”جنوبية”، أنّهم “بانتظار القضاء وإن لم يتحرك سوف نعرض كل شيء من تزوير وحرق لوائح وأخذ الصناديق دون تشميع، وهناك أدلة على حصول عملية تزوير، فإمضاءات اللوائح تظهر أنّهم أخذوا الصناديق و وقعوا عن مندوبي لائحتنا”.

مضيفاً “صندوقان كانا بدون أصوات إذ تمّ حرق اللوائح بشهادة وسائل الإعلام، فقط صندوق واحد كان به لوائح وصل للداخلية، وهناك أسماء مكتوبة بطريقتين بسبب اللوائح الملغومة”

وفيما يتعلق بمحاولة اللائحة المنافسة التواصل لتسوية الأمور، بيّن البزال أنّهم “حاولوا اللعب على وتر الإغراءات والوعود لبعض الزملاء، إلا أنّهم لم ينجحوا بذلك”.

مشيراً فيما يتعلق بالبت بالطعن المقدم من قبلهم أنّ “مجلس شورى الدولة لم يتحرك، والمحامي بشكل أسبوعي يذهب إلى بيروت ويراجعهم، هناك ضغوطات تمارس عليهم كما يبدو، نحن كلّ ما نطلبه منهم حقنا، ليس أكثر وليبينوا لنا أين ذهبت اللوائح في الصندوقين”.

وختم البزال معلقاً على التخبطات التي شهدتها اللائحة المنافسة أنّ “لائحة (الوفاء والتنمية) تعاني الكثير من التشرذم بين اعضائها، وهم ليسوا منسجمين مع بعضهم، والبلدية شبه (فارطة)”.

إقرأ أيضاً: هكذا استولى حزب الله على بلديات لحركة أمل في الجنوب

هذا وزودنا بزال بأكثر من منشور كتبه أحد مرشحي لائحة (الوفاء والتنمية) ويدعى ابراهيم البزال “أبو لبيب” عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي ينتقد به اللائحة التي ينتمي إليها بطريقة لاذعة. “جنوبية” يعرض المنشور كما ورده من المصادر مع الإشارة أنّنا لم نستطع التأكد من حقيقة نشره.

-1-

“صباح الخير للجميع 

يؤسفني ماحصل البارحة في جلسة تم استدعؤنا عليها من قبل الإخوة الأعزاء في مديرية العمل البلدي ،في بعلبك لمناقشة وتسمية المكلفين من اعضاء المجلس البلدي “المنتخب في بلدتنا التوفيقية ” وبعد ان قرأ علينا القرار المدروس والمبني على رؤية سليمة وواقعيه وفيها التسميه كما جرت العاده بالمناصفه للرئيس ولنائب الرئيس وللكاتب ولإمين الصندوق الخ…كل ثلاثة سنوات .قام الإخوة ليرفضوا هزا القرار وأتوا بورقه مطبوعه عليها اسماء ارادوها هم نتيجة اجتماع حصل بينهم وهم الموقعين عليها رافضين قرار: حزب الله : وخاصة تسمية الرئيس .

لذا يهمني أن اقول التالي 

نحن ابراهيم البزال .ابو لبيب .

يؤسفني ان تقوم هذه الحمله الشعواء علي وأنا غير مذنب وأن اطعن في صدري من الإخوة الذين اعتبرهم من الأعمدة الذين يحملون مظلة المقاومة التي تحمي الجميع والرافعين راية حزب الله .لتكون هي العليا ناسيين او متناسيين ماحصل في الأنتخابات ،لذلك بالنسبة للرئاسه عندي هي/ تكليف وأمانة /وأعتبر ان طعني في الصدر نتيجة إجتماع مسبق سماه الأخ مسؤول البلديات في البقاع الأخ الحاج حسين النمر المحترم ، بإجتماع الثقيفة وبإنها مؤامره مدبره علما بإنه قد ورد على لسان الأخ الذي تبنى الموضوع وهو المسمى من قبل الحزب نائب رئيس بأنهم على استعدادلإنسحابهم من إتحاد البلديات إذا لم يقبل قرارهم .نحن ابراهيم البزال افتخر ويشرفني وفائي وولائي لحزب الله واعتبر هذا الطعن هو لحزب الله في الصميم وفي عقر داره ،إنما الأعمال بالنيات ولكل إمرئ ما نوى ولا يحيط المكر السيئ إلا بإهله .والسلام على من اتبع الهدى .”

-2-

“في البزالية اليوم نشهد تقهقر لائحة الوفاء للمقاومة في بيئة حزب الله الحاضنة وفي خزان مقاتليه، في البزالية اسقط الأكثرية من اعضاء لائحة الوفاء قضية التكليف الشرعي، ضاربين بعرض الحائط ومتناسين ما قاله السيد نصرالله عن الهجمة الخليجية على حزب الله وما تنتظره السعودية من نتائج للإنتخابات البلدية في المناطق كافة لتقييم وضع حزب الله الإجتماعي والتأييد الشعبي وخصوصا في بيئته الحاضنة. 

ها هم اليوم الأكثرية من الأعضاء الفائزين في لائحة الوفاء في البزالية يطعنون حزب الله في الظهر، بعد معركة شرسة قادها الحزب ومناصريه من اجل فوزهم وكادت ان تؤدي الى بلاء لا يحمد عقباه لولا تدخل العناية الإلهية.

ها هم اليوم نعمة البزال، يوسف محمد صالح البزال، يوسف محمد علي البزال، محمد علي البزال وغيرهم من الأعضاء الفائزين المتفرغين في حزب الله يحيكون المؤامرات ويرفضون ما اتفق عليه في هيئة عمل المجلس البلدي في بعلبك التابعة للحزب ليتبين لاحقا انهم حاكوا مؤامرة سرية مشابهة لمؤامرة سقيفة بني ساعدة على الرسول(ص)، ويرفضون التقيد بأي قرار صادر من حزب الله بما يتعلق بالبلدية وتسمية الرئيس. 

انتخبنا لائحة حزب الله فقط لأن توقعاتنا كانت غير الذي لمسناه، وثقتنا بهم كانت عمياء ولم يدر في ذهننا ان من خذل علي والحسن والحسين (ع) سيخذل حزب الله العظيم المتمثل بالمجاهد والجريح والأسير الذي ناضل من اجل كرامتك يا نعمة البزال المتخاذل. 

يا اهلنا الكرام لقد تخاذل من اعتقدتم انهم اشرف الناس، واشتركوا في جريمة نكراء بحقكم كما فعل الخوارج وكما فعل من قال قلوبنا معك وسيوفنا عليك في كربلاء، لم يقوموا بما اوجبه عليهم الشرف والدين، اكتفوا بالتآمر على اسيادهم وهم من يسعى اليوم للتفرقة وتكذيب كلام السيد نصرالله. 

عهدا علينا سنحاربكم ايها المتخاذلون المتآمرون حتى آخر رمق، خلقنا لهذا وسنموت عليه، لن نقبل بأنصاف الحلول، تستمرون في العناد، ونستمر في النضال، سواء قصر الوقت او طال. 

عهد عهده النبي الأمي(ص)، وقد خاب من افترى، ونجى من اتقى وصدق بالحسنى.”

إقرأ أيضاً: البزالية تتهم حزب الله بالتزوير في الإنتخابات البلدية.. وتطعن!

من جهة ثانية كان لـ”جنوبية” حديث مع المحامي جهاد واكيم  المتابع لملف الطعونات الذي أكدّ لنا مسألة المماطلة بالبت إذ قال، “لقد قدمنا الطعن في 2 ايار 2016، أحيل الملف للغرفة الخامسة لمجلس شورى الدولة عند الرئيس ألبير فرحات، والملف ما زال عند المستشار ومعه فقط مهلة 15 يوماً ليبت به، وهو حتى اللحظة لم يجلبه للمحكمة”.

في حين أوضح مصدر من بلدة التوفيقية (البزالية) لـ”جنوبية” أنّ “الضغوطات تمارس من نائب حزب الله الدكتور حسين الحاج حسن، فالمعركة كانت بين الحزب وعائلات من بيئة المقاومة، وربح حزب الله ولكن الانتخابات لم تسر كما يجب، و الطعونات قد قدمت استناداً لوقائع جدية”.

آخر تحديث: 1 أكتوبر، 2016 10:05 م

شارك هذا الموضوع:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا